مصر تتخذ إجراءات جديدة بالمستشفيات للوقاية من «كورونا»

مصر تتخذ إجراءات جديدة بالمستشفيات للوقاية من «كورونا»

بعد واقعة إصابة عدد من الأطباء الممرضين بمعهد الأورام بالقاهرة
الاثنين - 13 شعبان 1441 هـ - 06 أبريل 2020 مـ
سيارة شرطة تقف أمام أحد مستشفيات العزل بالقاهرة (رويترز)

قررت وزارة الصحة المصرية اليوم الاثنين اتخاذ إجراءات جديدة بالمستشفيات لحماية الفرق الطبية والمرضى من فيروس كورونا المستجد.

وقال الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، في بيان صحافي اليوم، إن الإجراءات تشمل تخصيص ممر خاص بالمستشفى لدخول الحالات المشتبه بإصابتها بأعراض تنفسية، وإجراء فحص يومي للعاملين بالمستشفيات بمدخل العاملين بالمستشفى، قبل التوقيع في دفتر الحضور. وشدد على وجوب التأكد من توفر جميع الأدوات الشخصية الوقائية واللازمة لتعامل الفرق الطبية من أطباء وتمريض مع أي حالات اشتباه وإصابة مؤكدة. ولفت إلى عدم السماح لأي مقدم خدمة طبية بالتعامل مع المرضى، إلا بعد التأكد من ارتداء الأدوات الوقائية الشخصية، وتخصيص مراقب من فريق العدوى بالمستشفى للتأكد من التزام الفريق الطبي بسياسة ارتداء ونزع الأدوات الشخصية، وإبلاغ مدير المستشفى حول أي تجاوزات في عدم تطبيق تلك السياسة.

وأضاف رئيس الطب الوقائي أنه في حالة خضوع أي من أفراد الفريق الطبي للعزل الذاتي (المنزلي) خلال 14 يوماً ويثبت عمله بمنشأة خاصة خلال فترة العزل الذاتي، يقع ذلك تحت المساءلة القانونية.

وكانت الدكتورة ريم عماد مدير المعهد القومي للأورام التابع لجامعة القاهرة، قد أعلنت يوم الجمعة الماضي عن اكتشاف عدد من الإصابات بين الأطباء وأعضاء هيئة التمريض بفيروس كورونا المستجد داخل المعهد. وتحقق جامعة القاهرة في إصابة 17 من الأطباء والممرضين بالفيروس، كما قررت اقتصار العيادات الخارجية بالمعهد القومي للأورام على الحالات العاجلة والطارئة، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية المقررة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، واتخاذ إدارة المعهد ما يلزم على الفور لضمان حماية الأطقم الطبية، والتأكد من ارتدائها كل مستلزمات الوقاية من العدوى، وفقاً للمعايير المتبعة في هذا الشأن.


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو