مصارف لبنان توقف السحب بالدولار وتبدأ التحويل للطلاب في الخارج

مصارف لبنان توقف السحب بالدولار وتبدأ التحويل للطلاب في الخارج

الثلاثاء - 6 شعبان 1441 هـ - 31 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15099]
لبنانيون في سوق للخضراوات والفواكه بطرابلس أمس (أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط»

باشرت المصارف اللبنانية تحويل الأموال الخاصة بالطلاب اللبنانيين في الخارج، حسبما أعلن رئيس «جمعية المصارف» سليم صفير، فيما قال مسؤول في الجمعية إن بنوك لبنان أوقفت عمليات السحب بالدولار في الداخل، وفق ما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المسؤول إن «المصارف أوقفت عمليات السحب بالدولار بانتظار أن يعاد فتح المطار، وهو القرار الذي تبلغه شخصان من مصرفيهما، وقال أحدهما إن القرار سيسري حتى إشعار آخر»، بحسب الوكالة. وأوضح أن «الدولار يتم استيراده من الخارج، وهذا لم يعد ممكناً بسبب فيروس (كورونا) المستجد، كما أن مستوردي الدولار توقفوا عن العمل». مع العلم بأن الحكومة اللبنانية وعند إعلانها إقفال المطار في إطار خطة «التعبئة العامة» منتصف الشهر الحالي، استثنت طائرات الشحن من هذا الإجراء.

وكانت المصارف قد بدأت بفرض قيود على السحوبات بالدولار منذ التحركات الشعبية في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، إلى أن وصلت في الفترة الأخيرة، قبل إقفالها بسبب وباء «كورونا»، إلى تحديد المبلغ المسموح به بين 200 و400 دولار شهرياً.

وكان كل من وزير المالية غازي وزني ووزير الخارجية ناصيف حتي، قد شددا خلال اجتماع لهما مع «جمعية المصارف» برئاسة سليم صفير، على «ضرورة إعادة الطلاب الذين هم خارج لبنان وزيادة المبلغ الذي يحول من الأهالي إليهم لمساعدتهم على العودة، وفقاً للإجراءات الوقائية المعتمدة في ظل هذا الوضع الاستثنائي». ووعد بأن المصارف «ستباشر تحويل المبالغ المناسبة للطلاب» ابتداءً من أمس.

وجاءت هذه الخطوة بعدما كانت المصارف قد أوقفت عمليات التحويل بالدولار، مما تسبب في مشكلات للطلاب اللبنانيين بالخارج والذين يعتمدون على تحويلات عائلاتهم من لبنان.

وأمام هذا الإرباك الذي يعيشه اللبنانيون والخوف على أموالهم نتيجة الإجراءات والقيود المصرفية التي تمنعهم من الحصول عليها ومع تعثّر إقرار قانون الـ«كابيتال كونترول»، أكد رئيس «جمعية المصارف» أنه «لن يضيع قرش على المودعين»، عادّاً أنه «ليس أمام لبنان أي حل إلا الاستعانة بصندوق النقد الدولي».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة