بيل غيتس يدعو لإغلاق كامل للولايات المتحدة أو مواجهة «الأسوأ»

بيل غيتس يدعو لإغلاق كامل للولايات المتحدة أو مواجهة «الأسوأ»

الاثنين - 5 شعبان 1441 هـ - 30 مارس 2020 مـ
بيل غيتس (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال بيل غيتس رجل الأعمال الأميركي ومؤسس إمبراطورية «مايكروسوفت» لبرمجيات الكومبيوتر، إن على الولايات المتحدة تطبيق الإغلاق الكامل لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

وتابع غيتس، في تصريحات لشبكة «سي إن إن» الأميركية في معرض تعليقه على تفشي الوباء، أن الصين نجحت في تحجيم «كورونا» بعد الإغلاق الكامل لمدة تصل إلى ستة أسابيع.

وتابع مؤسس شركة مايكروسوفت: «بالنظر إلى النموذج الصيني، يجب أن نفعلها بشكل صحيح... الإغلاق الكامل لكل البلد لمدة من 6 إلى 10 أسابيع، لا يمكن غلق ولاية وراء ولاية. الإغلاق الكامل سيقلل من الضغط على النظام الصحي قبل أن نفاجأ بعدد كبير من الوفيات».

وتابع مفسراً: «أرقام الإصابات والوفيات سترتفع بشكل خطير في الولايات التي لن تخضع لإغلاق كامل».

وشدد غيتس على أن الولايات المتحدة «بحاجة إلى تكثيف اختبارات الكشف عن (كورونا) بشكل كبير من أجل التأكد من الخضوع لإغلاق واحد».

وتوقع غيتس أن ذروة تفشي «كورونا» في الولايات المتحدة الأميركية ستكون في نهاية أبريل (نيسان) المقبل.

واعترف غيتس بـ«الثمن الباهظ» لإغلاق البلد على الاقتصاد، لكنه قال إن البديل أسوأ.

وكان غيتس قد صرح منذ أيام بأنه لو كان رئيساً للولايات المتحدة الأميركية في الوقت الحالي فإن خطته للتغلب على انتشار فيروس كورونا كانت ستتمثل في عزل الناس عبر ولايات أميركا حتى يتم تسطيح معدل العدوى بالفيروس القاتل، بحسب ما ذكرته شبكة «سي إن بي سي» الأميركية.

وكان انتشر خلال الأيام الماضية فيديو لغيتس قدمه منذ سنوات يتحدث فيه عن «الوباء القادم»، وحذر حينها من أن قدرة الأنظمة الصحية قد لا تستطيع مواجهة أي وباء قادم مستقبلاً.

وتجاوز عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة 2480 شخصاً وأصيب أكثر من 142 ألف شخص، وفقاً لبيانات صادرة عن جامعة جونز هوبكنز.

وحذّر الطبيب أنتوني فاوتشي، مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأوبئة وخبير الأمراض المعدية، من إمكان أن يحصد الفيروس أرواح ما بين مائة ومائتي ألف شخص في الولايات المتحدة ومن احتمال إصابة الملايين.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة