تونس: إحباط مخططين إرهابيين خلال الأسبوع الجاري

تونس: إحباط مخططين إرهابيين خلال الأسبوع الجاري

عناصر متطرفة تتغذى من الظروف الاستثنائية
الأحد - 4 شعبان 1441 هـ - 29 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15097]
تونس: المنجي السعيداني

كشف سفيان السليطي المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب في تونس، عن إحباط مخططين لعمليات إرهابية نوعية كانت ستنفذها عناصر متطرفة خلال الأسبوع الحالي». وأكد السليطي على أهمية العمليات الأمنية الاستباقية في إحباط المخططين واعتقال عناصر خطيرة جدا على حد تعبيره». وأشار إلى أن: «عناصر إرهابية تتغذى من الظروف الاستثنائية للقيام بعمليات نوعية تربك بها أمن واستقرار تونس». ودعا التونسيين إلى الالتزام بتطبيق القانون واحترام حظر التجوال حتى لا يرهقوا الوحدات الأمنية التي تشتغل على أكثر من واجهة على حد قوله».
وكانت وحدات تونسية لمكافحة الإرهاب قد ألقت القبض على أربعة عناصر تكفيرية كانت تعتزم عقد اجتماع سري يهدف للتخطيط لأعمال إرهابية». وأكدت مصادر أمنية تونسية أن معلومات وردت عليها تؤكد وجود اتصالات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بين خلية إرهابية مكونة من أربعة أفراد في منطقة بوعرقوب (ولاية نابل) وأكدت أنهم نزلوا صورا وتدوينات تتبنى الأفكار المتطرفة وتحث على الإرهاب ودعوا لاجتماع سري فيما بينهم بعيدا عن أعين الأمن التونسي».
وأثبتت التحريات الأمنية الأولية أن المتهمين تتراوح أعمارهم بين 22 و26 سنة وهم يتبنون أفكار تنظيم «داعش» الإرهابي وأنهم اعترفوا بذلك وقد تمت إحالتهم على القضاء بتهمة تمجيد الإرهاب، والاشتباه في انتمائهم إلى تنظيم متطرف». وتعمل فرق مكافحة الإرهاب على الكشف عن ارتباطات هذه الخلية التي قد تكشف عن عناصر إرهابية أخرى تتبنى نفس الأفكار المتطرفة». وفي السياق ذاته، أكدت وزارة الداخلية التونسية قبل يومين القبض على عنصر إرهابي خطير للغاية بمنطقة قابس (جنوب شرقي تونس). وأشارت إلى أن المتهم صادر بشأنه حكم بالسجن لمدة تسع سنوت وأنه محل تفتيش من قبل المحكمة الابتدائية بالعاصمة التونسية وقد وجهت له تهم إرهابية من بينها الانضمام إلى تنظيمات إرهابية». وكانت السفارة الأميركية بتونس قد استهدفت من قبل انتحاريين تونسيين في السادس من شهر مارس (آذار) الحالي، باستعمال متفجرات شديدة الخطورة، غير أن التفجير حصل في محيط السفارة نتيجة فشل الانتحاريين في تجاوز الإجراءات الأمنية المشددة، وخلف الهجوم وفاة ضابط أمن تونسي متأثرا بجراحه الخطيرة، وجرح ستة تونسيين من بينهم خمسة عناصر أمنية، ومدني واحد.


تونس تونس الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة