أبرز المعلومات الخاطئة المتعلقة بمحاربة «كورونا»

أبرز المعلومات الخاطئة المتعلقة بمحاربة «كورونا»

السبت - 3 شعبان 1441 هـ - 28 مارس 2020 مـ
موظف يحمل أدوية تحتوي على مادتي الكلوروكين وهيدروكسي كلوروكين اللتين ارتبطتا مؤخراً بإمكانية القضاء على «كورونا» (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

مع انتشار فيروس «كورونا» في معظم دول العالم، وتسببه في مقتل الآلاف، اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي معلومات خاطئة تتضمن وصفات لعلاج المرضى، وطرقاً لتجنب التقاط العدوى، وغيرها، بحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية.

والمعلومات الخاطئة هي الأكثر انتشاراً على مواقع «فيسبوك» و«واتساب» و«إنستغرام». وعلى الرغم من أن شركات مثل «غوغل» وحتى «فيسبوك» تحاول الإبلاغ عن الأخبار الخادعة المنتشرة على نطاق واسع، فإن بعضها لا مفر منه.

ومع أخذ ذلك في الاعتبار، قامت الصحيفة باختيار أبرز المعلومات الخاطئة المتعلقة بمحاربة «كوفيد- 19» وأكثرها انتشاراً:


- المياه الساخنة لا تقتل الفيروس

تنتشر معلومة بكثافة تفيد بأن المياه الساخنة التي تبلغ حرارتها 27 درجة مئوية وما فوق، قد تقتل الفيروس التاجي، وهو أمر خاطئ.

وأوضح عالم الأوبئة جيدون ميرويتز كاتز: «يبلغ متوسط درجة حرارة جسم الإنسان حوالي 37 درجة مئوية (98.6 فهرنهايت)، مما يعني أنه إذا كانت هذه الأسطورة صحيحة فلن يمرض أحد».

وتابع: «من الجدير بالذكر أيضاً أنه لا يمكنك (قتل) فيروس؛ لأنه تقنياً ليس حياً في المقام الأول، لذا فإن هذه الفكرة خاطئة على نحو مضاعف».


- الكلوروكين ليس علاجاً مثبتاً

يُستخدم عقار هيدروكسي كلوروكوين المضاد للملاريا، والمركب المشابه للكلوروكين حالياً لدى المرضى الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

وتحتوي مادتا هيدروكسي كلوروكين وكلوروكين على آثار جانبية شديدة، وربما مميتة إذا تم استخدامها بشكل غير مدروس، بما في ذلك قصور القلب.

ويتم الترويج لهذا الدواء حالياً كعلاج محتمل من قبل الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وقطب التعدين الأسترالي كليف بالمر.

وقال ميرويتز كاتز، إن اقتراح أن الكلوروكين يمكن أن يعالج الفيروس يعتمد على دراسة خاطئة وخطيرة.

وتابع: «إن الأدوية الأخرى التي تم الترويج لها كعلاجات لفيروس (كورونا) لم تصمد أمام الفحص الدقيق أيضاً. نعم، قد تحسن بعض الأدوية من قابلية البقاء على قيد الحياة، ولكن في الوقت الحالي كل ما لدينا هو النظريات والأمل، وليس دليلاً جيداً على علاج مناسب».


- شرب كثير من الماء لن يمنع الإصابة

في حين أن شرب الماء يعتبر جيداً للصحة؛ لكن لا يمكنك منع الإصابة بـ«كورونا» عبر استهلاك كثير من المياه.

وقال ميرويتز كاتز: «من غير الصحيح -بكل بساطة- أنه يمكنك منع العدوى الفيروسية عن طريق شرب الماء».


- مناعة «القطيع» تعني مئات الآلاف من القتلى

لكي تكون مناعة «القطيع» أو مناعة المجتمع فعالة من دون لقاح؛ حيث يقول العالم إنه على 60 في المائة أو 70 في المائة من جميع الناس أن يصابوا، وهذا يعني حدوث مئات الآلاف من القتلى على الأقل.


- تجفيف وجهك وأنفك لا يفيد

تنتشر أسطورة تقول إن الهواء الساخن أو «الساونا» يمكن أن يقضيا على الفيروس التاجي. وقالت منظمة الصحة العالمية إن مجففات الأيدي وحدها ليس لها أي تأثير على «كورونا»، بينما حذر آخرون من أن وضع مجفف شعر على الوجه أو الفم أو الأنف يمكن أن يسبب الضرر دون أن يكون له أي تأثير على «كوفيد- 19».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة الصحة الطب البشري فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة