إسرائيل تستخدم الجيش لفرض الإغلاق الناجم عن «كورونا»

إسرائيل تستخدم الجيش لفرض الإغلاق الناجم عن «كورونا»

الجمعة - 2 شعبان 1441 هـ - 27 مارس 2020 مـ
عنصران من شرطة الحدود الإسرائيلية يرتديان أقنعة واقية ضمن تدابير الوقاية من «كورونا» أثناء تنفيذهما دورية بالقدس (أ.ف.ب)
تل أبيب: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الجيش الإسرائيلي اليوم (الجمعة) إنه سينشر قوات لمساعدة الشرطة في دوريات الشوارع، لفرض الإغلاق الذي يرمي لاحتواء فيروس «كورونا»، وفقاً لوكالة «رويترز».
وذكر الجيش في بيان أن حوالى 500 جندي سينضمون إلى وحدات الشرطة، اعتباراً من يوم الأحد، للمساعدة «في القيام بدوريات وعزل وتأمين مناطق معينة، وإغلاق الطرق، ومهام مشابهة أخرى».
وأوردت إسرائيل تقارير عن أكثر من 3 آلاف إصابة و10 وفيات جراء الفيروس. وشددت السلطات هذا الأسبوع إغلاقاً جزئياً، وطلبت من المواطنين البقاء في نطاق 100 متر من منازلهم، مع فرض عقوبات على المخالفين.
وطلبت السلطات من السكان البقاء في المنازل كلما أمكن، وأغلقت المدارس وكثيراً من الشركات، مما ترتب عليه تسريح أكثر من 500 ألف من العمالة.
وأقامت الشرطة حواجز على الطرقات لتطبيق القيود وتفريق التجمعات.
وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس، في إفادة صحافية هذا الأسبوع قبل الإعلان، إن قوات الجيش لن تكون مسلحة و«ستكون في وضعية تقديم الدعم أو المساندة، لمساعدة الشرطة الإسرائيلية» في ظل الإجراءات الجديدة.
وقال الجيش إنه سينشر مجموعة من الجنود في كل منطقة من مناطق الشرطة الإسرائيلية الثماني.
وهزت القيود الاقتصاد الإسرائيلي. وتوقع البنك المركزي هذا الأسبوع انكماشاً اقتصادياً بنسبة 2.5 في المائة عام 2020، وذلك إذا خفت قيود الإغلاق الجزئي بحلول نهاية أبريل (نيسان).
وأشار زعيم المعارضة بيني غانتس أمس (الخميس) إلى تفشي الوباء، لدى التحرك صوب تشكيل حكومة وحدة وطنية مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وهي خطوة مفاجئة قد تنهي عاماً من الجمود السياسي.


اسرائيل الجيش الإسرائيلي israel politics فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة