الصين تعرض على أميركا المساعدة في أزمة «كورونا»

الصين تعرض على أميركا المساعدة في أزمة «كورونا»

الجمعة - 2 شعبان 1441 هـ - 27 مارس 2020 مـ
الرئيس الصيني شي جينبينغ ونظيره الأميركي دونالد ترمب (أرشيفية - أ.ف.ب)
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت وزارة الخارجية الصينية إن الرئيس شي جين بينغ أبلغ نظيره الأميركي، دونالد ترمب، خلال مكالمة هاتفية، اليوم (الجمعة)، أنه يأمل أن تتخذ الولايات المتحدة خطوات ملموسة لتحسين العلاقات الثنائية.

وأضافت الوزارة، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء: «قال شي لترمب إن التعاون بين البلدين هو الخيار الصحيح الوحيد، وإن الصين مستعدة لمساندة الولايات المتحدة في مكافحة فيروس (كورونا)».

وبحسب الوزراة، أكد شي لترمب خلال المكالمة أن «الصين تصرفت بطريقة منفتحة وشفافة»، بشأن الوباء الذي أصاب أكثر من 80 ألفاً في الصين.

وعرض شي تقديم الدعم للولايات المتحدة التي تجاوز عدد الإصابات فيها الآن مثيله في الصين.

وفي المقابل، قال الرئيس الأميركي، على موقع «تويتر»، إنه ناقش مع نظيره الصيني «بتفصيل كبير» تفشي فيروس «كورونا»، وذكر ترمب: «لقد مرت الصين بالكثير، وأصبحت على دراية كبيرة بالفيروس... نحن نعمل معاً بشكل وثيق».

وجاءت هذه الدعوة وسط حرب كلامية تدور منذ فترة طويلة بين بكين وواشنطن بشأن قضايا متعددة، من بينها فيروس «كورونا» الذي ظهر في الصين أواخر العام الماضي، وانتشر في شتى أنحاء العالم.

واتهم ترمب ومسؤولون أميركيون كبار آخرون الصين بانعدام الشفافية بشأن الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 24 ألف شخص على مستوى العالم، مما أثار غضب بكين.

وتجاوزت أميركا، أمس (الخميس)، الصين وإيطاليا من حيث أعداد الإصابة بفيروس «كورونا» في البلاد، بحسب بيانات لجامعة «جونز هوبكنز» الأميركية.

وزادت حالات الإصابة التي سجلتها الولايات المتحدة حتى أمس عن 83 ألفاً، مقابل 81 ألفاً للصين، وأكثر من 80 ألفاً في إيطاليا.

وجاءت الإصابات الجديدة في وقت يبدو فيه أن فيروس «كورونا» بدأ في الانتشار في بقاع أخرى من الولايات المتحدة، خارج ولاية نيويورك التي تعد بؤرة تفشي في البلاد.


الصين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة