بوتين وماكرون يناقشان إعادة المواطنين لبلادهم مع تفشي «كورونا»

بوتين وماكرون يناقشان إعادة المواطنين لبلادهم مع تفشي «كورونا»

الخميس - 2 شعبان 1441 هـ - 26 مارس 2020 مـ
الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين (أرشيفية - رويترز)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الكرملين، اليوم (الخميس)، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، بحثا في موضوع تفشي فيروس «كورونا» المستجد حول العالم، واتفقا على تنسيق قضية إعادة المواطنين إلى بلادهم.
وأضاف الكرملين، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء، أن بوتين وماكرون ناقشا أيضاً في اتصال هاتفي إجراءات مكافحة انتشار «كورونا»، إضافة إلى شروط نقل المعدات الطبية.
وكان بوتين قال، الخميس، إن بلاده قادرة على التغلب على فيروس «كورونا» المستجدّ في أقل من 3 أشهر إذا فرضت إجراءات صارمة بسرعة، في الوقت الذي علقت فيه السلطات كل رحلات الطيران المنتظم والعارض من وإلى البلد بدءاً من غدٍ الجمعة.
وأعلنت سلطات العاصمة الروسية، موسكو، إنها ستغلق جميع المتاجر في موسكو باستثناء الصيدليات ومحال الأغذية من مطلع الأسبوع المقبل. واتُّخذت هذه الإجراءات بعدما سجلت روسيا أكبر زيادة خلال يوم واحد في حالات «كورونا»، الخميس، لتصل الحصيلة الرسمية إلى 840 حالة.
ولا يزال العدد أقل بكثير من المسجل في كثير من البلدان الأوروبية، لكن رئيس بلدية موسكو أبلغ بوتين، الثلاثاء، بأن حجم الأزمة في العاصمة يتجاوز بكثير الأرقام الرسمية.


روسيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة