واشنطن: الصين عرّضت العالم للخطر بحجب المعلومات عن «كورونا»

واشنطن: الصين عرّضت العالم للخطر بحجب المعلومات عن «كورونا»

الخميس - 2 شعبان 1441 هـ - 26 مارس 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب والرئيس الصيني شي جين بينغ خلال اجتماع سابق (أرشيفية - رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال سفير الولايات المتحدة في لندن إن الصين عرّضت العالم للخطر من خلال حجب معلومات حول تفشي فيروس «كورونا»، مما سمح له بالانتشار خارج حدودها.
وكتب السفير وودي جونسون، في مقال نشر بصحيفة «تايمز»، اليوم (الخميس): «أولاً حاولت (الصين) حجب الأخبار»، مضيفاً أن بكين قامت بعد ذلك بتبادل المعلومات المهمة بشكل انتقائي وأخذت تماطل السلطات الصحية الدولية، وفقاً لما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
وكتب السفير: «لو أن الصين تصرفت بالشكل السليم في الوقت المناسب، لكان من الممكن حماية مزيد من سكانها وبقية العالم من أخطر آثار هذا المرض». وأضاف: «عندما تنحسر الأزمة في نهاية المطاف، يتعين علينا النظر في النتائج وتقييم تكاليف هذا الانهيار في التعاون الدولي».
وأظهرت البيانات المجمعة لعدد حالات الإصابة بفيروس «كورونا» حول العالم، أن عدد الإصابات به يقترب من نصف المليون اليوم (الخميس). كما أظهرت بيانات منصة «وورلد ميتر»، الدولية المختصة في الإحصاءات أن إجمالي عدد الإصابات حول العالم يقترب من 472 ألفاً حتى الساعة 07:00 بتوقيت غرينيتش صباح اليوم.
كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين يقترب من 115 ألفاً. وأشارت أيضاً إلى أن عدد الوفيات ارتفع إلى 21 ألفاً و297 حالة. ولا تزال الصين تتصدر دول العالم من حيث أعداد حالات الإصابة، تليها إيطاليا والولايات المتحدة وإسبانيا وألمانيا وإيران وفرنسا وسويسرا والمملكة المتحدة.


المملكة المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة