بريطانيا تؤكد أن الأمير تشارلز «لم يتخطَ الآخرين» للخضوع لفحص «كورونا»

بريطانيا تؤكد أن الأمير تشارلز «لم يتخطَ الآخرين» للخضوع لفحص «كورونا»

الخميس - 2 شعبان 1441 هـ - 26 مارس 2020 مـ
الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال وزير الدولة البريطاني لشؤون الصحة اليوم (الخميس) إن الأمير تشارلز ولي العهد لم يتخط الآخرين للخضوع لفحص فيروس «كورونا» المستجد وإنما كانت حالته والأعراض التي ظهرت عليه مطابقة لمعايير الفحص.

وأعلن كلارنس هاوس، مقر إقامة الأمير تشارلز، هذا الأسبوع أن ولي العهد البريطاني مصاب بـ«كورونا»، لكنه في صحة جيدة ويعزل نفسه حالياً في أسكوتلندا ويعاني من أعراض بسيطة.

ورداً على سؤال عن سبب إجراء فحص لتشارلز فيما لم يحدث ذلك لملايين العاملين في القطاع الطبي، قال إدوارد أرغار وزير الدولة البريطاني لشؤون الصحة لمحطة سكاي نيوز البريطانية: «على حسب ما فهمت السبب هو أن الأعراض التي ظهرت عليه وحالته كانت مطابقة للمعايير». وأضاف: «أمير ويلز لم يتخط الآخرين».

وخضع الأمير تشارلز وزوجته دوقة كورنوال كاميلا لفحص «كورونا» في منشآت هيئة الصحة الوطنية (أن إتش أس) الحكومية في أبردينشير في شمال أسكوتلندا. وأثبت الفحص عدم إصابة كاميلا بالفيروس.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن الأمير تشارلز شارك في حدث عام حضره أيضاً أمير موناكو ألبير الثاني في العاشر من مارس (آذار). وقد جرى الإعلان عن إصابة أمير موناكو بالفيروس في 19 مارس.

وأعلن قصر باكينغهام أن الملكة إليزابيث الثانية البالغة 93 عاماً «بصحة جيدة»، وهي لم تر ابنها خلال الأسبوعين الماضيين.

وسجلت بريطانيا 456 حالة وفاة و9529 إصابة بـ«كورونا» حتى الآن.


لندن العائلة الملكية البريطانية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة