هكذا أصبحت القاهرة المدينة التي لا تنام بعد حظر التجول: شوارع شبه مهجورة

هكذا أصبحت القاهرة المدينة التي لا تنام بعد حظر التجول: شوارع شبه مهجورة

الخميس - 2 شعبان 1441 هـ - 26 مارس 2020 مـ
أحد أفراد الشرطة يستوقف رجلاً في الشارع وقت حظر التجول قرب ميدان التحرير (رويترز)
القاهرة: «الشرق الأوسط اونلاين»

أغلقت مساء أمس (الأربعاء) مصر وعاصمتها القاهرة، وهي مدينة كبرى يقطنها نحو 20 مليون نسمة، مع بدء حظر تجول فرضته السلطات ليلاً لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي القاهرة، المدينة التي لا تنام حيث تظل المطاعم والمقاهي مفتوحة حتى الساعات الأولى من الصباح، أغلق أصحاب المتاجر متاجرهم وكان العائدون من أعمالهم يهرعون لبيوتهم قبل بدء حظر التجول من السابعة مساء حتى السادسة صباح اليوم التالي.


وانتشرت الشرطة على طرق رئيسية لوقف أي منتهكين للحظر. وكان كثير من الشوارع شبه مهجور بالفعل قبل بدء سريان الحظر بنصف ساعة. وقال محمد الجبلي، وهو من سكان القاهرة، بينما كان يقف في شارع رئيسي كانت حركة المرور فيه قليلة قبل الحظر، لوكالة «رويترز» للأنباء: «ده مرض مش هزار. احنا عاوزين الناس تقعد في بيوتها وبعد الحظر ماحدش ينزل».


وزادت مصر من الإجراءات التي تستهدف منع حدوث انتشار لفيروس كورونا بإغلاق المطارات والنوادي الصحية وبتعطيل الدراسة في المدارس والجامعات حتى منتصف أبريل (نيسان). واقتصر العمل في المطاعم على توصيل الطعام.

وباستثناء محلات البقالة والصيدليات، ستغلق المتاجر في الخامسة مساء، قبل ساعتين من بدء حظر التجول.

وسجلت مصر، التي يبلغ عدد سكانها 100 مليون نسمة، 456 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس و21 وفاة.

وكغيرها من الدول، اتخذت مصر خطوات لتخفيف التأثير على الاقتصاد، بما في ذلك خفض مفاجئ بنسبة 3 في المائة على سعر الفائدة وضخ 20 مليار جنيه (1.27 مليار دولار) لدعم البورصة.


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة