بريطانيا تسجل أعلى زيادة يومية في وفيات وإصابات ـ«كورونا»

بريطانيا تسجل أعلى زيادة يومية في وفيات وإصابات ـ«كورونا»

الحكومة تقيم مستشفى ميدانياً بسعة 4 آلاف سرير في لندن لمعالجة المصابين
الثلاثاء - 29 رجب 1441 هـ - 24 مارس 2020 مـ
رجل يرتدي كمامة ينتظر مع آخرين في محطة للحافلات في لندن (أ.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

سجلت بريطانيا، اليوم الثلاثاء، أعلى زيادة يومية في عدد حالات الوفاة الناجمة عن فيروس «كورونا»، كما زاد عدد حالات الإصابة المؤكدة بوتيرة سريعة، مما يؤكد الحاجة الملحة وراء تحرك الحكومة لإغلاق البلاد.
وقالت وزارة الصحة في بيان نقلته وكالة «رويترز» للأنباء إن حصيلة الوفيات في أنحاء المملكة المتحدة ارتفعت (الثلاثاء) بواقع 87 إلى 422 حالة حتى الساعة (09:00 بتوقيت غرينتش)، أي بزيادة نسبتها 26 في المائة على أساس يومي.
وارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة من 6650 إلى 8077 حالة أي بنسبة 21 في المائة. وقبل يومين بدا أن معدل الزيادة بطيء إلى حد ما.
وأمر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، المواطنين، أمس (الاثنين)، بالبقاء في منازلهم للحيلولة دون انتشار فيروس «كورونا»، كما فرض قيوداً على مناحي الحياة اليومية بصورة لم تحدث من قبل.
وذكرت الحكومة البريطانية (الثلاثاء) أنها ستقيم مستشفى ميدانياً بسعة 4 آلاف سرير في مركز لندن للمعارض في إطار خططها لمعالجة المصابين بفيروس «كورونا».
وصرح وزير الصحة مات هانكوك في مؤتمر صحافي بأن المستشفى المؤقت، الذي سيعرف باسم «إن إتش إس نايتنغيل هوسبيتال» سيُفتتح في مركز «اكسيل» في شرق لندن، وسيتضمن قسمين يتسع كل منهما لألفي شخص.
وقال: «بمساعدة الجيش ومختصي جهاز الرعاية الصحية البريطاني (إن إتش إس)، سنتأكد من أن لدينا السعة التي نحتاج إليها حتى يتمكن كل شخص من الحصول على الدعم الذي يحتاج إليه».
وأعلن هانكوك أنه استجابة للنداء الذي وُجه إلى المتقاعدين والعاملين السابقين في جهاز الرعاية الصحية للمساعدة، تقدم نحو 11800 شخص من بينهم أطباء وممرضون وغيرهم من العاملين الطبيين.
وأشار إلى أنه سيتم استدعاء نحو 5500 من طلاب الطب في السنة النهائية و18700 طالب تمريض في سنتهم الدراسية الأخيرة الأسبوع المقبل للمساعدة.
وصرح في مؤتمر صحافي عبر الإنترنت من مقر الحكومة: «في الإجمال لدينا أكثر من 35 ألف عامل طبي إضافي سيعملون عندما تبلغ حاجة البلاد لجهاز الرعاية الصحية أقصاها».
كما تسعى الحكومة إلى تجنيد 250 ألف متطوع للمساعدة في أمور بينها شراء وتوزيع الأغذية والأدوية على الأشخاص الذين يعزلون أنفسهم وعلى المسنين.


بريطانيا لندن أخبار بريطانيا الصحة الصحة العالمية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة