نائب رئيس الاتفاق السعودي يعلن إصابته بـ«كورونا»

نصح الجميع باتباع التعليمات

حاتم المسحل نائب رئيس مجلس إدارة نادي الاتفاق (الشرق الأوسط)
حاتم المسحل نائب رئيس مجلس إدارة نادي الاتفاق (الشرق الأوسط)
TT

نائب رئيس الاتفاق السعودي يعلن إصابته بـ«كورونا»

حاتم المسحل نائب رئيس مجلس إدارة نادي الاتفاق (الشرق الأوسط)
حاتم المسحل نائب رئيس مجلس إدارة نادي الاتفاق (الشرق الأوسط)

كشف حاتم المسحل نائب رئيس مجلس إدارة نادي الاتفاق عن إصابته بفيروس كورونا وخضوعه للعزل الصحي في الفترة المقبلة.
وكتب المسحل على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): «تم تشخيصي بالإصابة بـ(كورونا) وقد كنت في عزل صحي في المنزل بعيداً عن المناسبات الاجتماعية واحتكاكي مع الآخرين عند الضرورة وبارتداء الكمامة وبحول الله سوف أقضي 14 يوماً بالعزل الصحي في المجمع الطبي في ‫الدمام‬ نصيحة: اتبعوا التعليمات».
وعن كيفية تعرضه للإصابة بفيروس كورونا، كشف المسحل: «لقد كنت عائداً من ‫لندن‬ يوم السبت وتم فحصي بالمطار ولم تظهر أي أعراض حرارة أو كحة، وتم نصحي بالعزل المنزلي والخروج للضرورة فقط ولله الحمد مع وجود أعراض حساسية جيوب أنفية (أعاني منها بشكل موسمي) ومع التواصل الدوري من وزارة الصحة نصحوني بالقيام بالفحص. واتجهت للمركز وتم التشخيص».
https://twitter.com/hatimalm/status/1241641451458629632
وشهد موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تضامناً كبيراً من كافة أطياف المجتمع الرياضي مع حاتم المسحل، وذلك بعد إصابته بفيروس كورونا، حيث كتب خالد الدبل رئيس نادي الاتفاق: «أخي وصديقي الغالي أبو تميم، الحمد لله على كل حال، منك تعلمنا جميعاً الإيمان والعزيمة والإصرار وبإذن الله تعالى نفرح بشفائك وشفاء جميع المصابين».


مقالات ذات صلة

​بسبب دعم فلسطين... كيف تحولت الأقنعة من «إلزامية» إلى «إجرامية» بولايات أميركية؟

الولايات المتحدة​ شخصان يرتديان الكمامات الطبية في متجر بمدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا الأميركية 15 أبريل 2024 (أ.ف.ب)

​بسبب دعم فلسطين... كيف تحولت الأقنعة من «إلزامية» إلى «إجرامية» بولايات أميركية؟

يعمل المشرّعون في أميركا ومسؤولو إنفاذ القانون على إحياء القوانين التي تجرّم ارتداء الأقنعة لمعاقبة المتظاهرين المؤيدين للفلسطينيين الذين يخفون وجوههم.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
صحتك رجل يمر أمام نموذج مضيء لفيروس «كورونا» (رويترز)

لماذا لا يصاب البعض بفيروس كورونا؟

اكتشف باحثون اختلافات في ردود فعل الجهاز المناعي تجاه فيروس كوفيد - 19 قد تفسر لماذا لم يصب بعض الأشخاص بالفيروس.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الولايات المتحدة​ قوارير تحتوي على لقاح «فايزر/بيونتيك» ضد مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) معروضة قبل استخدامها في عيادة لقاح متنقلة في فالبارايسو، تشيلي، 3 يناير 2022 (رويترز)

ولاية أميركية ترفع دعوى قضائية ضد شركة «فايزر» بتهمة إخفاء مخاطر لقاح كوفيد-19

رفعت ولاية كانساس الأميركية، أمس الاثنين، دعوى قضائية ضد شركة «فايزر»، متهمة الشركة بتضليل الجمهور بشأن لقاح كوفيد-19 من خلال إخفاء المخاطر.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
صحتك رجل يمر أمام نموذج مضيء لفيروس «كورونا» (رويترز)

الإصابة السابقة بـ«كورونا» قد تحمي من نزلات البرد

أفادت دراسة أميركية، بأن الإصابات السابقة بفيروس «كورونا» يمكن أن توفر بعض الحماية للأشخاص ضد أنواع معينة من نزلات البرد التي تسببها فيروسات كورونا الأقل حدة.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
يوميات الشرق عقار شركة «موديرنا» الأميركية (رويترز)

لقاح «موديرنا» للإنفلونزا وكوفيد يحقق الهدف في المرحلة الأخيرة من التجربة

قالت شركة الدواء الأميركية «موديرنا» إن لقاحها المشترك للإنفلونزا وكوفيد حقق أهداف تجربة محورية في المرحلة الأخيرة

«الشرق الأوسط» (واشنطن )

أسطورة الكرة الإيطالية روبرتو باجيو يتعرض للاعتداء في سطو على منزله

روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
TT

أسطورة الكرة الإيطالية روبرتو باجيو يتعرض للاعتداء في سطو على منزله

روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)
روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)

تعرّض أسطورة كرة القدم الإيطالية، روبرتو باجيو، الفائز بالكرة الذهبية بصفته أفضل لاعب في أوروبا عام 1993، لإصابة برأسه خلال السطو على منزله من قِبَل عصابة، مساء الخميس، أثناء مشاهدته وعائلته مباراة منتخب بلاده مع نظيره الإسباني في كأس أوروبا (0-1)، وذلك وفق ما أفادت به وسائل الإعلام المحلية.

وسطت مجموعة من قرابة 5 مسلحين على فيللا نجم يوفنتوس وميلان وبولونيا وإنتر وبريشيا السابق في ألتافيا فينشنتينا (شمال شرق البلاد)، وعندما حاول ابن الـ57 عاماً المقاومة، تعرّض للضرب بعقب المسدس، ليصاب بجرح عميق في رأسه.

ثم حُبِس باجيو وعائلته في غرفة لمدة 40 دقيقة، في حين تعرّض منزلهم للنهب؛ إذ سرق اللصوص أموالاً وأغراضاً شخصية وساعات وغيرها من الأشياء الثمينة.

وبعد مغادرة اللصوص، تمكّن وصيف بطل مونديال 1994 من كسر الباب والاتصال بالشرطة، قبل أن ينقل لاحقاً إلى غرفة الطوارئ في مستشفى أرزينيانو، إذ تلقّى العلاج بغرز في رأسه، وفق وسائل الإعلام.

واستمعت الشرطة إلى الأسرة لبدء التحقيق، وراجعت كاميرات المراقبة في المنزل.