هواتف وملحقات ذكية جديدة في المنطقة العربية

هواتف وملحقات ذكية جديدة في المنطقة العربية

تتعرف على الخط العربي وتتمتع بقدرات تصويرية متقدمة
الثلاثاء - 19 محرم 1436 هـ - 11 نوفمبر 2014 مـ
هاتف «سامسونغ غالاكسي نوت 4» - هاتف «اتش تي سي ديزاير آي» - ساعة «سامسونغ غالاكسي غير إس»

تستمر سلسلة إطلاق الهواتف الذكية المتقدمة قبل نهاية العام الحالي، إذ أطلقت «سامسونغ» هاتف «غالاكسي نوت 4» Galaxy Note 4 في المنطقة العربية الذي يتميز بمواصفات تقنية متقدمة وقلم رقمي لاستخدام الهاتف بطرق عديدة، بالإضافة إلى شاشة عالية الدقة، وساعة رقمية جديدة وسماعات رأسية للتفاعل مع الآخرين من دون استخدام الأيدي. أما «إتش تي سي»، فكشفت عن هاتف «إتش تي سي ديزاير آي» HTC Desire Eye بمزايا تصويرية متقدمة.


* الخط العربي

يستطيع قلم «غالاكسي نوت 4» الرقمي التعرف على خط اليد والكتابة باللغة العربية وتحويل كتابة المستخدم إلى نصوص رقمية يمكن تحريرها بسهولة، دون الحاجة إلى تثبيت تطبيقات متخصصة إضافية. ويسمح الهاتف كذلك باختيار النصوص والصور وتحريرها ومشاركتها مع الآخرين بكل سهولة.

ويعرض الهاتف الصورة بالدقة الفائقة 1440x2560 بيكسل والتي تعمل بتقنية «سوبر آموليد» لعرض الصور بوضوح كبير وتباين ألوان أفضل وزوايا مشاهدة أكبر. وتصل سرعة استجابة الشاشة إلى واحد على مليون من الثانية، مع استخدام بطارية يمكن شحن نصف طاقتها خلال نصف ساعة، واستخدام 3 ميكروفونات مدمجة لالتقاط الأصوات المختلفة من جميع الجهات، الأمر المهم لمن يرغب بتسجيل الأصوات أو الدردشة بين مجموعة من المستخدمين في الغرفة نفسها والطرف الثاني. ويقدم الهاتف كذلك تقنية مسح البصمة لحماية البيانات الشخصية، وكاميرا خلفية تعمل بدقة 16 ميغابيكسل تدعم ميزة التثبيت البصري Smart Optical Image Stabilizer لإلغاء أثر اهتزاز يد المستخدم أثناء حمل الهاتف (مثل التصوير أثناء ركوب السيارة)، مع قدرتها على التقاط الصورة في ظروف الإضاءة المنخفضة. وبالنسبة للكاميرا الأمامية، فتعمل بدقة 3.7 ميغابيكسل، الأمر الذي يجعلها مناسبة لالتقاط الصور الشخصية (سيلفي) الواضحة والتي تصل زاوية تصويرها إلى 120 درجة لالتقاط الصور الجماعية مع أكبر عدد ممكن من الأفراد.

ومن الأجهزة المثيرة للاهتمام ساعة «غالاكسي غير إس» Galaxy Gear S التي تتميز بتقديم زجاج منحن عالي الوضوح يأخذ شكل معصم المستخدم، وتستطيع الاتصال بشبكات الاتصالات اللاسلكية بشكل منفصل عن الهاتف (من خلال شريحة مدمجة)، أو الاتصال اللاسلكي بهاتف المستخدم واستخدام قدراته المعززة للحصول على المزيد من القدرات. وتستطيع الساعة استشعار معدل نبضات قلب المستخدم وتحديد الموقع الجغرافي «جي بي إس» GPS. أما ملحق «غير سيركل» Gear Circle، فهو عبارة عن وحدة سماعات لاسلكية متصلة بحلقة توضع حول رقبة المستخدم تغنيه عن استخدام الأيدي، تقدم القدرة على تلقي المكالمات والاستماع إلى الموسيقى والتفاعل مع الهاتف باستخدام الأوامر الصوتية (من خلال الميكروفون المدمج) بعد الاتصال به من خلال تقنية «بلوتوث» اللاسلكية.

وتحدثت «الشرق الأوسط» مع قصي مختار، مدير العلاقات العامة في شركة «سامسونغ» في السعودية، الذي قال إن حجم إنتاج هاتف «نوت إيدج» Note Edge ذي الشاشة الجانبية المنحنية قليل حاليا، الأمر الذي ينعكس على انتشاره في العديد من البلدان، وإن إمكانية إطلاقه في السعودية والمنطقة العربية ليست واضحة لغاية الآن، ولكن احتمال إطلاقه في هذه الأسواق كبير. وأضاف أن «سامسونغ» استطاعت إطالة فترة استخدام ساعة «غالاكسي غير إس» الذكية بسبب استخدام الشاشات التي تعمل بتقنية «سوبر آموليد» التي تستخدم طاقة كهربائية منخفضة. وتستطيع هذه الساعة المنافسة مع الساعات الأخرى بسبب عملها بشكل منفصل وعدم اعتمادها على الهاتف الجوال. ويبلغ سعر الهاتف 2799 ريالا سعوديا (نحو 750 دولارا أميركيا)، وهو متوفر حاليا في المنطقة العربية.


* قدرات تصويرية متقدمة

ومن جهتها كشفت «إتش تي سي» HTC عن هاتف «ديزاير آي» الذي يركز على الابتكار في عالم التصوير، والذي يقدم واحدة من أفضل الكاميرات الأمامية في الهواتف الذكية اليوم، إذ تلتقط الصور بدقة 13 ميغابيكسل، وهي الدقة نفسها المستخدمة في الكاميرا الخلفية للهاتف، مع استخدام فلاش «إل إي دي» ثنائي لكل من الكاميرتين. ويستطيع المستخدم تكبير الصور وتقريبها من دون خسارة الوضوح والدقة والجودة، مع القدرة على تسجيل عروض فيديو بدقة عالية. وتستطيع الكاميرات التقاط الصور في ظروف الإضاءة المنخفضة، وبجودة عالية.

ويقدم الهاتف مزايا أكثر تقدما للكاميرا، إذ تستطيع التعرف على وجه المستخدم وتتبعه طوال وجوده أمامها. وتستطيع كذلك التعرف على أوجه أكثر من شخص (حتى 4 أفراد) وتقسيم الشاشة إلى عدد الأشخاص ونقل صورهم جميعا إلى الطرف الآخر من المحادثة المرئية. ويسمح الهاتف كذلك بالتقاط صور ثنائية، أي صورة تحتوي على ما تراه الكاميرا الخلفية وإطار في تلك الصورة يسجل ما تراه الكاميرا الأمامية، وذلك لوضع المصور داخل الحدث الذي يقوم بتصويره في تلك اللحظة. ويقدم الهاتف ميزة تسمح بدمج وجهين في صورة واحدة، وذلك للحصول على صور طريفة بين الأهل والأصدقاء، مع القدرة على تعديل لون الجلد وإضافة المؤثرات البصرية المختلفة قبل التقاط وحفظ الصورة. وسيتعرف الهاتف على صوت المستخدم لدى التقاط الصور الشخصية، وسيحفظ الصورة فور سماع كلمة «سي تشيز» Say Cheese، أو كلمة «أكشن» Action لتسجيل عرض فيديو للمستخدم، وبشكل آلي.

وبالنسبة للصوتيات، فيستخدم الهاتف 3 ميكروفونات لتقديم جودة صوتية عالية للتسجيل أو للتحدث مع الآخرين بالصوت والصورة. ويستخدم الهاتف تقنية «بومساوند» Boom Sound لرفع جودة صوت السماعات، مع استخدام شاشة يبلغ قطرها 5.2 بوصة، الأمر الذي يحول الهاتف إلى جهاز متكامل لتشغيل الوسائط المتعددة. ويستطيع المستخدم مشاركة شاشة هاتفه مع الطرف الآخر، ليتحكم بها الطرف الثاني عند الحاجة لذلك.

ويقاوم الجهاز المياه وهو مصمم بلونين للدلالة على التصميم الجريء. ويسمح الهاتف للمستخدم بالتقاط الصور بسرعة كبيرة وبيد واحدة، مع توفير أدوات عديدة لتغيير خيارات الالتقاط لخبراء ومحترفي التصوير. ويقدم الجهاز كذلك ميزة تصويرية متقدمة اسمها «زوي» Zoe، وهي عبارة عن تطبيق ذكي يفحص صور وعروض الفيديو الخاصة بالمستخدم ويلخصها على شكل عرض فيديو جديد مكون من مشاهد من تلك الصور والعروض، مع القدرة على إضافة موسيقى تصويرية خاصة، ليحصل المستخدم على «فيديو كليب» جميل ومن دون الحاجة لوجود أي دراية تقنية في فنون التحرير والإخراج والدمج. ويسمح التطبيق كذلك بمشاركة العروض النهائية مع الآخرين عبر أجهزة خادمة متخصصة في الإنترنت، ويمكن تحميل التطبيق المجاني على الهواتف التي تعمل بنظامي التشغيل «آي أو إس» و«أندرويد» في وقت لاحق من هذا العام.


* عروض إنترنتية

وتحدثت «الشرق الأوسط» مع دانييل خياط مدير المنتجات في شركة «إتش تي سي»، الذي قال إنه يمكن للمستخدم ربط الكاميرا مع الهاتف الجوال لاسلكيا لمعاينة ما تراه الكاميرا على شاشة الهاتف، واستخدام خصائص أكثر تقدما، مع القدرة على تصفح الصور وعروض الفيديو المخزنة داخل الكاميرا. وتقدم الكاميرا القدرة على استخدام بطاقات الذاكرة المحمولة «مايكرو إس دي» بسعات مختلفة، مع القدرة على رفع جميع الصور وعروض الفيديو إلى خدمات التخزين السحابية بشكل آلي لتوفير المزيد من السعة التخزينية داخل الكاميرا.

هذا، وستتطور وظيفة الكاميرا قريبا لتسمح ببث عروض الفيديو المباشرة عبر الإنترنت إلى قنوات «يوتيوب»، وهي تدعم الهواتف التي تعمل بنظامي التشغيل «آي أو إس» و«أندرويد». ولم تكشف الشركة عن موعد إطلاق الهاتف وكاميرا «ري» في المنطقة العربية، بعد، ولكنها قالت إن الموعد قريب.

ويتنافس الهاتفان مع «آي فون 6» و«آي فون 6 بلاس» من حيث قطر الشاشة الكبير والمزايا المتقدمة، إلا أنهما يتميزان بتقديم مزايا حصرية لكل منهما، مثل القلم الرقمي وقدرات التصوير المتقدمة، الأمر الذي قد يعطيهما الأفضلية بالنسبة للمستخدمين. وتتنافس «ري» مع كاميرا «غو برو» Go Pro التي يستخدمها محبو الرياضة، ولكنها كاميرا باهظة الثمن نسبيا، ومتخصصة بالرياضات الصعبة، على خلاف «ري» التي يمكن لأي فرد من أفراد العائلة استخدامها.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة