أكثر من 11 ألف حالة وفاة في العالم جراء «كوفيد - 19»

طاقم طبي ينقل مريضاً إلى مركبة تضم وحدة عناية مركزة متنقلة في هولندا (إ.ب.أ)
طاقم طبي ينقل مريضاً إلى مركبة تضم وحدة عناية مركزة متنقلة في هولندا (إ.ب.أ)
TT

أكثر من 11 ألف حالة وفاة في العالم جراء «كوفيد - 19»

طاقم طبي ينقل مريضاً إلى مركبة تضم وحدة عناية مركزة متنقلة في هولندا (إ.ب.أ)
طاقم طبي ينقل مريضاً إلى مركبة تضم وحدة عناية مركزة متنقلة في هولندا (إ.ب.أ)

توفي 11401 شخص، على الأقل، بوباء كورونا المستجد في العالم منذ بدء انتشاره، وفق تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية، يستند إلى مصادر رسمية، اليوم (السبت)، الساعة 11:00 ت.غ.
وأُحصيت 271660 إصابة في 164 بلداً ومنطقة منذ بدء انتشار الوباء. ولا يعكس هذا الرقم الواقع بشكل كامل، إذ صار عدد كبير من الدول يقتصر على إحصاء الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية في المستشفيات.
ومنذ آخر إحصاء الساعة 19:00 ت.غ أمس (الجمعة)، سجلت 272 وفاة و12725 إصابة جديدة في العالم.
وصارت الحصيلة الإجمالية في إيطاليا، التي سجلت أول وفاة بفيروس كورونا المستجد بداية فبراير (شباط)، 4032 وفاة و47021 إصابة. وسجلت شبه الجزيرة 5129 حالة تعافٍ.
وسجلت الصين (دون اعتبار هونغ كونغ وماكاو)، حيث ظهر الفيروس أول مرة نهاية ديسمبر (كانون الأول)، إجمالي 81008 إصابات (32 جديدة بين الجمعة والسبت)، بينها 3255 وفاة (7 جديدة) و71740 حالة تعافٍ.
والدول الأكثر تضرراً بعد إيطاليا والصين هي إيران بـ1556 وفاة من بين 20610 إصابات، إسبانيا بـ1002 وفاة من بين 19980 إصابة، وفرنسا بـ450 وفاة من بين 12612 إصابة، والولايات المتحدة بـ260 وفاة من بين 19624 إصابة.
ومنذ أمس، سجلت وفيات أولى بالفيروس في الإمارات العربية المتحدة وليتوانيا وإسرائيل وباراغواي. وسجلت أول إصابة في زيمبابوي.
وبلغت حصيلة الإصابات في أوروبا حتى اليوم 127056 (6028 وفاة)، وفي آسيا 95565 إصابة (3455 وفاة)، والشرق الأوسط 23327 إصابة (1581 وفاة)، والولايات المتحدة وكندا 20360 إصابة (269 وفاة)، وأميركا الجنوبية والكاريبي 3226 إصابة (35 وفاة)، وأوقيانيا 1121 إصابة (7 وفيات) وأفريقيا 1006 إصابات (26 وفاة).
واستقت مكاتب وكالة الصحافة الفرنسية معطيات هذا الإحصاء من السلطات الوطنية المختصة ومعلومات المنظمة العالمية للصحة.


مقالات ذات صلة

مرضى «كورونا طويل الأمد» أكثر عرضة للاكتئاب... و«الصعوبات المالية»

صحتك امرأة تعاني من «كورونا طويل الأمد» في فلوريدا (رويترز)

مرضى «كورونا طويل الأمد» أكثر عرضة للاكتئاب... و«الصعوبات المالية»

أفادت دراسة علمية جديدة بأن الأشخاص الذين يعانون من «كورونا طويل الأمد» أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق بمرتين، وأنهم يواجهون «صعوبات مالية» أكثر من غيرهم.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
آسيا (من اليمين) الرئيس الكوري الجنوبي يون سيوك-يول ورئيس الوزراء الصيني لي تشيانج ورئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا في سيول (إ.ب.أ)

بكين وطوكيو وسيول تتفق على «نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية»

أعاد قادة كوريا الجنوبية والصين واليابان الاثنين تأكيد التزامهم «نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية» خلال قمّتهم الأولى منذ خمس سنوات التي نُظمت في سيول

«الشرق الأوسط» (سيول)
صحتك أطباء يحاولون إسعاف مريضة بـ«كورونا» (رويترز)

بفعل متغيرات «مراوغة» وسريعة الانتشار... هل نحن مهددون بموجة جديدة واسعة من «كورونا»؟

حذَّر عدد من العلماء من خطر فئة جديدة من متغيرات فيروس «كورونا»، مشيرين إلى أنها قد تتسبب في موجة جديدة من الإصابات في فصل الصيف.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
أوروبا وزير الصحة البريطاني أندرو ستيفنسون (صورة من موقع الحكومة البريطانية)

بريطانيا: المعاهدة المقترحة لمواجهة الأوبئة الجديدة «غير مقبولة»

قال وزير الصحة البريطاني أندرو ستيفنسون اليوم (الثلاثاء) إن المعاهدة المقترحة من منظمة الصحة العالمية بشأن الجاهزية لمواجهة أوبئة مستقبلية «غير مقبولة».

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا عامل بالقطاع الصحي يحمل جرعة من لقاح كورونا في سوريا (أ.ف.ب)

«الصحة العالمية»: محادثات دون اتفاق حول معاهدة الأوبئة... وبريطانيا لن توقع

قالت منظمة الصحة العالمية إن محادثات تستهدف صياغة ميثاق عالمي للمساعدة في مكافحة الأوبئة في المستقبل انتهت دون التوصل إلى مسودة اتفاق.

«الشرق الأوسط» (لندن )

غوتيريش: لا بد أن يتوقف «الرعب» في غزة بعد غارات إسرائيلية مميتة على رفح

غوتيريش يندد بالغارات الجوية الإسرائيلية الفتاكة التي شهدتها رفح (أ.ف.ب)
غوتيريش يندد بالغارات الجوية الإسرائيلية الفتاكة التي شهدتها رفح (أ.ف.ب)
TT

غوتيريش: لا بد أن يتوقف «الرعب» في غزة بعد غارات إسرائيلية مميتة على رفح

غوتيريش يندد بالغارات الجوية الإسرائيلية الفتاكة التي شهدتها رفح (أ.ف.ب)
غوتيريش يندد بالغارات الجوية الإسرائيلية الفتاكة التي شهدتها رفح (أ.ف.ب)

قال متحدث باسم أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، اليوم (الثلاثاء) إن غوتيريش ندد بالغارات الجوية الإسرائيلية الفتاكة التي شهدتها رفح، الأحد، مضيفاً أنه دعا إلى وقف الرعب والمعاناة على الفور.

وبحسب «رويترز»، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة: «لا بد للسلطات الإسرائيلية أن تسمح وتسهّل وتمكّن الإيصال الفوري والآمن للمساعدات الإنسانية بلا عوائق إلى المحتاجين، ولا بد من فتح جميع المعابر».