السعودية تسجل 36 حالة جديدة... والبحرين توقف صلاة الجمعة

تقدم في حالات الشفاء لتصل إلى 31 في الإمارات و18 في الكويت و8 في السعودية

حملات رقابية على منافذ البيع والتصنيع كافة (واس)
حملات رقابية على منافذ البيع والتصنيع كافة (واس)
TT

السعودية تسجل 36 حالة جديدة... والبحرين توقف صلاة الجمعة

حملات رقابية على منافذ البيع والتصنيع كافة (واس)
حملات رقابية على منافذ البيع والتصنيع كافة (واس)

أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، عن رصد وتسجيل 36 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا الجديد»، لترتفع الحالات التي أعلن عنها رسمياً إلى 274، تعافت منها أمس حالتان ليصبح مجموع حالات التعافي 8 حالات، كما كشفت عن وجود حالتين في وضع حرج.
من جانب آخر، شددت الوزارة على أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانسياق وراء الشائعات، ودعت كل من كانت لديه تساؤلات أو استفسارات عما يخص الفيروس، إلى التواصل مع مركز اتصال الصحة 937.
9500 حالة حجر وعزل صحي
أكدت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس كورونا في السعودية، أهمية استمرار تطبيق جميع الإجراءات الوقائية في منافذ الدخول وتعزيزها، واتخاذ الإجراءات الاحترازية كافة. جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة التاسع والعشرين، أمس، برئاسة وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة.
وقبل ساعات من الحصيلة الأخيرة لعدد المصابين، أوضح الدكتور محمد العبد العالي، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، أن السعودية سجلت حتى الآن 238 حالة إصابة بالفيروس بزيادة 67 حالة عن العدد التراكمي السابق، ومعظمها حالات معزولة منذ الدخول للمملكة بعد العودة من السفر ونُقلت من المطار إلى الضيافة في العزل الصحي.
وأشار إلى أن 180 حالة ارتبطت بالسفر أو المرور ببلدان سجلت انتشاراً للفيروس، بينما كانت 54 حالة ناتجة من اكتساب العدوى من خلال مخالطة لحالات مصابة.
وأكد المتحدث الرسمي لـ«الصحة»، أن 8 حالات شُفيت، وتبقى 230 حالة معزولة صحياً وتتلقى العناية، وحالتهم الصحية مطمئنة ومستقرة، باستثناء حالتين حرجتين وتتلقيان الرعاية المكثفة.
وبيّن أن الحالات المصابة تشمل 115 من الذكور و123 من الإناث وجميعهم بالغون (متوسط أعمارهم 45 عاماً) باستثناء 6 أطفال، ومن بين الحالات 151 من السعوديين، و87 من غير السعوديين، مشيراً إلى أن إجمالي حالات الحجر والعزل الصحي بلغ نحو 9500 حالة تراكمياً، بينما تجاوزت الفحوص المخبرية المتقدمة 14 ألف فحص، كما بلغ عدد الاستفسارات والاستشارات التي تلقاها مركز اتصال الصحة 937 بخصوص فيروس كورونا الجديد أكثر من 240 ألف استشارة.
وأوصى المتحدث باسم وزارة الصحة الجميع بالالتزام بتجنب المصافحة، ومداومة غسل اليدين، والبعد عن التجمعات، إضافة إلى العزل الصحي لمدة 14 يوماً لكل من قدم من خارج المملكة.
إلى ذلك، نفّذت وزارة التجارة أكثر من 10 آلاف جولة على منافذ البيع في جميع مناطق المملكة خلال الفترة من 7 إلى 18 مارس (آذار) للتحقق من وفرة السلع والمخزون.
واستهدفت جولات «التجارة» مستودعات موردي وتجار ومنافذ بيع الجملة والتجزئة للسلع التموينية والأساسية (الهايبر ماركت)، ومراكز بيع المنتجات الطبية، وكشفت الجولات عن وجود وفرة في السلع والمنتجات والمخزون، واستقرار في الأسعار، وسير حركة الإمدادات للسلع والمنتجات كالمعتاد.
من جانبها، وجهت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، مؤذني الجوامع والمساجد في مناطق المملكة كافة بالنداء للصلاة ليوم الجمعة بأذان واحد بعد دخول الوقت. ويأتي هذا التوجيه بناءً على قرار هيئة كبار العلماء في السعودية، بأن تصلى الجمعة ظهراً في المنازل؛ حرصاً على سلامة الناس من فيروس كورونا المستجد، واتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية كافة للحد من انتشاره.
تمديد تأشيرات زيارة السعودية
وأتاحت المديرية العامة للجوازات من خلال المنصات الإلكترونية «أبشر، مقيم»، خدمة تمديد تأشيرة الزيارة بمختلف أنواعها للزائرين الموجودين داخل المملكة، لمدة مماثلة للفترة الزمنية المحددة في التأشيرة الأساسية للإقامة، حتى إن تجاوزت مدة إقامتهم المدة المحددة بـ180 يوماً، مشترطة لتنفيذ الخدمة أن يكون التمديد قبل نهاية التأشيرة بـ7 أيام أو أقل، وألا يكون مضى على انتهائها أكثر من 3 أيام.
كذلك، يستمر في جميع مطارات البلاد استقبال بضائع الشحن الجوي على مدار الساعة. وقالت هيئة الطيران المدني في بيان لها، إنها اتخذت بالتعاون مع الجهات المعنية، كل ما يلزم من احتياطات لتعقيم وتطهير مرافق المحطات الخاصة بالشحن الجوي في مطارات البلاد، وعمل نقاط فحص طبية في جميع المحطات للعاملين والزوار، إضافة إلى تزويد الطواقم العاملة بكل وسائل الحماية والوقاية لتسير تدفق السلع والخدمات لكافة المدن.
إجراءات عمانية إضافية
من جهتها، اتّخذت الحكومة العُمانية خطوات للتخفيف من آثار الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) على مواطنيها ومؤسسات القطاع الخاص. وذكرت وكالة الأنباء العُمانية، أن من هذه الخطوات توفير مخزون احتياطي إضافي من السلع الغذائية الأساسية، وإتاحة المخازن المتوفرة لدى الجهات الحكومية للقطاع الخاص من دون مقابل للسلع الاستهلاكية والغذائية لمدة ستة أشهر مقبلة، وكذلك تخفيض رسوم الشحن الجوي على منتجات الأغذية والأدوية.
6 إصابات في الكويت
وسجّلت وزارة الصحة الكويتية 6 حالات جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، ليرتفع بذلك عدد الحالات المسجلة إلى 148 حالة.
وأوضح الدكتور عبد الله السند، المتحدث باسم وزارة الصحة الكويتية، أن الحالات الست الجديدة المسجلة، هي أربع حالات مرتبطة بالسفر إلى المملكة المتحدة، وهم كويتيون، وحالتان مخالطتان مرتبطتان بالسفر إلى المملكة المتحدة، إحداهما لمواطن كويتي، والأخرى لمقيمة فلبينية، كما تماثلت ثلاث حالات أصيبت بفيروس كورونا المستجد في الكويت للشفاء، ليرتفع بذلك عدد الحالات التي شُفيت إلى 18 حالة.
27 إصابة جديدة بالإمارات
وقررت الإمارات تعليق دخول حاملي الإقامة السارية المتواجدين خارج الدولة ابتداءً من أمس وحتى أسبوعين قابلة للتجديد بسبب انتشار فيروس كورونا، إجراءً احترازياً حفاظاً على صحتهم وسلامتهم.
وطلبت وزارة الخارجية والتعاون الدولي من جميع أصحاب الإقامات السارية المتواجدين خارج الإمارات التواصل مع البعثة الدبلوماسية لدولة الإمارات في البلد المتواجدين فيه. وذكرت الدكتورة فريدة الحوسني، المتحدث الرسمي باسم القطاع الصحي في الإمارات، أن بلادها سجلت 27 إصابة جديدة بالفيروس، إضافة إلى شفاء 5 مصابين تشمل 3 من الإمارات، وحالة من الجنسية السورية، وحالة من الجنسية السيريلانكية.
وبذلك يصل عدد الإصابات المسجلة في الإمارات إلى 140 إصابة، وعدد حالات الشفاء 31 حالة، والحالات الحرجة 2 فقط.
وذكرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أنها تنسق مع وزارة التربية والتعليم للعمل على ضمان عودة 4340 طالباً مبتعثاً للدراسة في الخارج، من خلال لجنة مختصة في وزارة التربية والتعليم والجهات المختصة، والتي تعمل على متابعة شؤون الطلاب المبتعثين ولضمان اتخاذ الإجراءات الوقائية والاطمئنان على أوضاعهم الصحية واطلاعهم على آخر المستجدات.
إلى ذلك، قالت الإمارات، أمس، إنها ساهمت في إجلاء 80 مواطناً من رعايا كوريا الجنوبية من إيران، بمن فيهم 6 أفراد من عائلاتهم الذين يحملون الجنسية الإيرانية. وجاءت هذه المبادرة بناءً على طلب من حكومة كوريا الجنوبية، وفي إطار تعاون الإمارات مع الدول التي تشهد تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، وللمساعدة في عودة من تقطعت بهم السبل إلى بلادهم في ظل ما تشهده كثير من الدول من إجراءات كتعليق لرحلات الطيران للحد من انتشاره.
البحرين تغلق صالات المناسبات
وأعلنت البحرين إيقاف خطبة وصلاة الجمعة بالجوامع كافة ابتداءً من اليوم حتى إشعار آخر على أن يستمر فتح المساجد للفروض اليومية، إضافة إلى إغلاق صالات المناسبات في المحافظات كافة ابتداءً من الغد.
وفعّلت البحرين العمل عن بعد للجهات الحكومية، وأكد أحمد الزايد، رئيس ديوان الخدمة المدنية تفعيل العمل من المنزل في الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية اعتباراً من 22 مارس 2020، بحسب ما تقتضيه متطلبات العمل، مع التأكيد على مراعاة عدم تأثر الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين في البحرين بحيث تطبق سياسة العمل من المنزل على جميع موظفي الجهات الحكومية بالمملكة وفقاً لمستويات الطوارئ وما تقتضيه مصلحة العمل على أن تكون بنسبة 50 في المائة كحد أقصى من عدد الموظفين.


مقالات ذات صلة

3 إصابات بشرية محتملة بإنفلونزا الطيور في ولاية أميركية

الولايات المتحدة​ صورة مجهرية لجزيئات فيروس «إتش5إن1» من إنفلونزا الطيور باللون الأرجواني (وسائل إعلام أميركية)

3 إصابات بشرية محتملة بإنفلونزا الطيور في ولاية أميركية

قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أمس (الجمعة) إن ولاية كولورادو أبلغت عن ثلاث حالات إصابة محتملة بسلالة «إتش5» من إنفلونزا الطيور.

«الشرق الأوسط» (كولورادو )
أوروبا رجل أمن بلباس واقٍ أمام مستشفى يستقبل الإصابات بـ«كورونا» في مدينة ووهان الصينية (أرشيفية - رويترز)

«منظمة الصحة»: «كوفيد» لا يزال يقتل 1700 شخص أسبوعياً

لا يزال «كوفيد - 19» يودي بنحو 1700 شخص أسبوعياً في أنحاء العالم بحسب «منظمة الصحة العالمية الخميس، داعيةً الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة لمواصلة تلقي اللقاح.

«الشرق الأوسط» (جنيف )
صحتك إبر وحبوب خفض الوزن الحديثة

«فايزر» تطور عقاراً لإنقاص الوزن بعد تراجعها في فترة ما بعد «كوفيد»

تمضي شركة «فايزر» قدماً في تطوير عقار لإنقاص الوزن، إذ تسعى إلى استعادة مكانتها، بعد تراجعها في فترة ما بعد الجائحة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
صحتك إجراء اختبار «كوفيد» لسيدة في لاباز (أ.ف.ب)

«كوفيد-19» أم حمّى الكلأ... كيف تفرق بينهما؟

يقول البروفسور لورنس يونغ: «كنا نتوقع أن (كوفيد-19) سيتحول لفيروس موسمي ينشط في الشتاء أو الخريف لكن هذا لم يحدث».

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق الإمبراطورة اليابانية ماساكو مع الملكة كاميلا (رويترز)

لماذا ارتدت إمبراطورة اليابان قناعاً للوجه أثناء جلوسها بجوار الملكة كاميلا؟

فاجأت الإمبراطورة اليابانية، ماساكو، المواطنين ووسائل الإعلام البريطانية عندما استقلّت عربة تجرها الخيول مع الملكة كاميلا وهي ترتدي قناعاً للوجه.

«الشرق الأوسط» (لندن)

«الداخلية» الكويتية تؤكد سحب جوازات «البدون»

الكويت تُوقف العمل بجوازات «البدون» (الشرق الأوسط)
الكويت تُوقف العمل بجوازات «البدون» (الشرق الأوسط)
TT

«الداخلية» الكويتية تؤكد سحب جوازات «البدون»

الكويت تُوقف العمل بجوازات «البدون» (الشرق الأوسط)
الكويت تُوقف العمل بجوازات «البدون» (الشرق الأوسط)

أكدت وزارة الداخلية الكويتية، الخميس، وقف العمل بجوازات السفر التي تستخدمها فئة غير محددي الجنسية «البدون» في البلاد.

وقالت الوزارة في بيان عبر منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي، إن الشيخ فهد يوسف سعود الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية وجّه بوقف جواز مادة رقم (17) الخاص بالمقيمين بصورة غير قانونية، وجميع المعاملات المقدمة الخاصة به باستثناء الحالات الإنسانية «العلاج والدراسة».

وتُمنح هذه الجوازات لفئة «البدون»؛ لتسهيل سفرهم، لكنها لا تحظى بمميزات جوازات السفر الكويتية.

ونوّهت «الداخلية» إلى أن كل من لديه جواز مادة «17» يعد مُلغى، داعية أصحاب الحالات الإنسانية المذكورة لمراجعة مركز العدان وفق موعد سابق من موقعها الإلكتروني.

وكانت مصادر صحافية كويتية ذكرت أن التعليمات صدرت بسحب جميع جوازات المقيمين بصورة غير قانونية (مادة 17) في أثناء المغادرة أو الوصول عبر المنافذ، سواء الجوية أم البرية أم البحرية، مشيرة إلى التعميم على جميع خطوط الطيران بعدم قبول سفر مَن يحمل ذلك الجواز حالياً.

ويُمنح جواز السفر الرمادي مادة 17 لفئة غير محددي الجنسية «البدون» أو «أهل بادية الكويت»؛ بشروط، من بينها الدراسة أو العلاج، وتُصرف في أوقات معينة.

ولا يحمل صفات الجواز الكويتي (الأزرق)، مثل حق الدخول لدول مجلس التعاون الخليجي إلا بتأشيرة، كما لا يحظى بالإعفاء من الحصول على التأشيرات للدول التي تُسقطها عن مواطني الكويت.

ولا يعلم عدد فئة «البدون» أو وفق التسمية الرسمية «المقيمين بصورة غير قانونية»، لكن تقديرات تشير إلى أنه يتراوح بين 100 و120 ألفاً ما زالوا يعيشون في الكويت، فضلا عن الذين غادروا البلاد.