مقتل جنديين تركيين في إدلب

مقتل جنديين تركيين في إدلب

الخميس - 25 رجب 1441 هـ - 19 مارس 2020 مـ
نساء يمشين وسط منازل مهدمة جراء المعارك في إدلب (أ.ب)

أعلنت أنقرة اليوم (الخميس) مقتل جنديين تركيين في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، في أول خسائر لها منذ دخول اتفاق لوقف إطلاق النار حيز التنفيذ في المنطقة بداية مارس (آذار) الجاري.

وأفاد كل من حزب العدالة والتنمية الحاكم ومحافظة سيواس (وسط)، التي يتحدر منها أحد الجنديين، بمقتل الجنديين في إدلب، وذلك على موقع تويتر.

ولم توضح السلطات التركية ظروف مقتل الجنديين. إلا أن المرصد السوري لحقوق الإنسان تحدث عن «إنفجار عبوتين ناسفتين في رتل عسكري للقوات التركية أثناء مروره على الطريق الدولي إم -4» في ريف إدلب الغربي.

ويُعد مقتل الجنديين الخسارة الأولى التي تمنى بها القوات التركية في إدلب منذ أن دخل حيز التنفيذ في السادس من مارس اتفاق لوقف إطلاق النار كانت توصلت إليه أنقرة وموسكو وأدى إلى وقف هجوم واسع لقوات النظام بدعم روسي ضد مناطق تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفصائل معارضة أقل نفوذاً، وتنتشر فيها نقاط مراقبة تركية في إدلب ومحيطها، كما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

ونصّ الاتفاق على تسيير دوريات روسية تركية مشتركة على مسافة واسعة في محيط طريق «ام فور» الذي يربط محافظة اللاذقية الساحلية بمدينة حلب مروراً بمحافظة إدلب. وجرى تسيير الدورية الأولى يوم الأحد.

وأوقع هجوم النظام السوري المدعوم من روسيا على المنطقة نحو 500 قتيل مدني وأدى إلى نزوح مليون شخص منذ ديسمبر (كانون الأول).


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة