جثث تملأ المنازل ونقص في التوابيت... مدينة إيطالية تكافح لدفن ضحايا كورونا

جثث تملأ المنازل ونقص في التوابيت... مدينة إيطالية تكافح لدفن ضحايا كورونا

الخميس - 25 رجب 1441 هـ - 19 مارس 2020 مـ
منظمو الجنازات يكافحون لدفن العدد الهائل من الضحايا الذي يتزايد يومياً في بيرغامو (أ.ف.ب)

في مدينة بيرغامو الإيطالية، تصطف التوابيت داخل الكنائس، ويتم الاحتفاظ بجثث ضحايا فيروس «كورونا» المستجد الذين ماتوا في منازلهم في غرف مغلقة لعدة أيام، حيث تكافح خدمات الجنائز ومنظمو الجنازات لدفن العدد الهائل من الضحايا الذي يتزايد يوميا في هذه المدينة الأكثر تضررا من الفيروس في البلاد.

وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فإن عدد الوفيات جراء «كورونا» في إقليم لومبارديا، الذي يقطنه 1.2 مليون نسمة ويضم مدينة بيرغامو، تعدى الـ1640 حالة في حين وصل عدد الإصابات فيه إلى 3.933 إصابة بحسب أحدث الأرقام الرسمية.

أما عن عدد القتلى داخل المدينة، فهو غير واضح حتى الآن، إلا أن أنطونيو ريكياردي مدير شركة «CFB» لتنظيم الجنازات، والتي تعد الأكبر في المدينة، أكد أنه نفذ ما يقرب من 600 حالة دفن أو حرق لجثث ضحايا كورونا منذ مطلع شهر مارس (آذار) الجاري.

وقال ريكياردي: «قبل انتشار الفيروس كنا ندفن نحو 120 شخصا في الشهر. لقد مات جيلا كاملا في أسبوعين فقط. لم نر سابقا شيئا من هذا القبيل، وهو ما يجعلك تبكي بحرقة».

وهناك نحو 80 شركة جنازة في بيرغامو، تتلقى كل منها عشرات المكالمات في الساعة.

وأشار ريكياردي إلى أنهم يعانون في الوقت الحالي من نقص التوابيت مع ازدياد عدد الضحايا يوميا، كما يعانون أيضا من نقص عدد الموظفين المعنيين بتحضير الجثث ودفنها، حيث أصيب عدد كبير من عمال الجنازات بالفيروس.

وتشكل عملية دفن الضحايا الذين يموتون في منازلهم أزمة أكبر من عملية دفن أولئك الضحايا الموجودين بالمستشفيات، حيث يجب أن تكون معتمدة من قبل طبيبين، أحدهما يتعين عليه التصديق على الوفاة في موعد لا يتجاوز 30 ساعة بعد وفاة الشخص، وهو الأمر الذي أصبح شديد الصعوبة في الوقت الحالي مع نقص عدد الأطباء وإصابة عدد كبير منهم بالفيروس.

وقال ستيلا، وهو مدرس في برغامو، لـ«الغارديان»: «البارحة، مات رجل عمره 88 عاما بعد عدة أيام من إصابته بكورونا. مات وحيدا في غرفته. وصلت سيارة الإسعاف بعد ساعة من موته، وبسبب نقص التوابيت في بيرغامو، فقد تركه العاملون الصحيون على السرير وأغلقوا غرفته لمنع أقاربه من الدخول حتى يتمكنوا من العثور على تابوت له».

ويوم الأحد الماضي، نشرت صحيفة «إيل ميسيغرو» الإيطالية مقطع فيديو يظهر عددا كبيرا من التوابيت المصطفة في إحدى كنائس بيرغامو انتظارا لإيجاد مكان لدفنها فيه مع ازدياد عدد الجثث بالمدينة.
https://www.youtube.com/watch?v=xFy9j1vtJ-4

يذكر أن إيطاليا تعتبر أكثر الدول تضررا من فيروس كورونا في قارة أوروبا وقد وصل عدد الوفيات بها إلى نحو 3000 وفاة من أصل نحو 35 ألف إصابة.


إيطاليا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة