بوتين يؤكد أنه ليس «قيصر» روسيا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)
TT

بوتين يؤكد أنه ليس «قيصر» روسيا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه ليس «قيصر» روسيا، في مقابلة بثت اليوم (الخميس)، بعد تبني تعديلات دستورية تتيح له تمديد بقائه على رأس الكرملين نظرياً حتى عام 2036. وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وقال في مقابلة مع وكالة أنباء «تاس» العامة سُجلت في فبراير (شباط) في إطار الذكرى العشرين لتوليه السلطة رداً على لقب القيصر الذي يُسبغ عليه أحياناً، «هذا لا علاقة له بالواقع».
وأضاف: «أنا أعمل كل يوم، أنا لا أحكم. القيصر هو الذي يجلس وينظر إليك من علوٍ ويقول: (أنا آمر وهم ينفذون)، بينما يجرب في الوقت نفسه قبعة وينظر إلى نفسه في المرآة».
وعندما سُئل من قبل عن نيته أو عدم نيته البقاء في السلطة بعد انتهاء فترة ولايته عام 2024. قال الرئيس الروسي إن الأمر يعود إلى الروس ليقرروا بهذا الشأن: «إن الأمر الأهم، وهو مسألة مبدأ، هو موقف غالبية مواطني هذا البلد. إنها مسألة ثقة».
وقال: «ليس لدي إجابة اليوم» على هذه الخطط.
ورد المعارض الرئيسي للكرملين أليكسي نافالني على الفور وكتب على موقع «تويتر»: «القيصر قال إنه ليس قيصراً».
وطرح فلاديمير بوتين تعديلات دستورية في يناير (كانون الثاني) أُضيف إليها بصورة مفاجئة في اللحظة الأخيرة في مارس (آذار)، تعديل يتيح له بشكل خاص الحق في البقاء فترتين إضافيتين في الحكم بعد نهاية الفترة الحالية في عام 2024.
ويسمح التعديل لفلاديمير بوتين «بتصفير» فترات رئاسته، في حين أن القانون الروسي يمنع الرئيس من قضاء أكثر من ولايتين متتاليتين في السلطة.
ويفترض اعتماد التعديلات التي نددت بها المعارضة بشكل نهائي بعد «تصويت شعبي» مقرر في 22 أبريل (نيسان).



إخلاء متنزه جاسبر الوطني في كندا بسبب حرائق غابات

اقتراب حرائق الغابات من متنزه جاسبر الوطني بكندا (رويترز)
اقتراب حرائق الغابات من متنزه جاسبر الوطني بكندا (رويترز)
TT

إخلاء متنزه جاسبر الوطني في كندا بسبب حرائق غابات

اقتراب حرائق الغابات من متنزه جاسبر الوطني بكندا (رويترز)
اقتراب حرائق الغابات من متنزه جاسبر الوطني بكندا (رويترز)

أمرت السلطات في مقاطعة ألبرتا بغرب كندا بإخلاء متنزه جاسبر الوطني الشهير والبلدات المجاورة بسبب اقتراب حرائق الغابات.

وبحسب «وكالة الصحافة الفرنسية»، أرسلت السلطات في ساعة متأخرة، مساء الاثنين، تنبيهاً للسياح في المتنزه الشهير بقمم الجبال والأنهار الجليدية والشلالات، وللسكان الذين يعيشون في أماكن مجاورة، طالبة منهم المغادرة بحلول الساعة 3.00 صباحاً (9.00 بتوقيت غرينتش).

وطلب منهم التنبيه استخدام الطريق السريع المتجه غرباً؛ لأن جميع الطرق الأخرى مغلقة.

وأظهرت صور تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي اختناقات مرورية، والسماء مغطاة بدخان كثيف.

وضربت موجة حر كندا الأسبوع الماضي، مما أدى إلى تفاقم ظروف الجفاف، مع اندلاع العديد من حرائق الغابات.

وتثير الحرائق الجديدة مخاوف من أن تشهد الدولة الواقعة في أميركا الشمالية موسماً عنيفاً آخر لحرائق الغابات مثل الصيف القاسي العام الماضي.

واندلع نحو 175 حريقاً في جميع أنحاء ألبرتا، الثلاثاء، وفقاً للأرقام الرسمية، ولا يزال ثلثها خارج نطاق السيطرة.

ويشارك حالياً حوالي 1900 من رجال الإطفاء في ألبرتا في جهود إخماد الحرائق بمساعدة طواقم من آلاسكا وأستراليا.