كوريا الجنوبية تسجل 152 إصابة جديدة بـ«كورونا» وتطرح حزمة تسهيلات اقتصادية

كوريا الجنوبية تسجل 152 إصابة جديدة بـ«كورونا» وتطرح حزمة تسهيلات اقتصادية

الخميس - 25 رجب 1441 هـ - 19 مارس 2020 مـ
محطة قطار في سيول شبه خالية من المسافرين (أ.ف.ب)

شهدت كوريا الجنوبية زيادة كبيرة في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا اليوم الخميس، مما يمثل انتكاسة بعد تباطؤ وتيرة العدوى لأيام، وذلك بعد اكتشاف بؤرة جديدة للتفشي في دار لرعاية المسنين بمدينة دايغجو.

وسجلت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها 152 إصابة جديدة ليرتفع بذلك عدد الإصابات على مستوى البلاد إلى 8565 إصابة.

وكانت كوريا الجنوبية قد سجلت أقل من مائة حالة عدوى جديدة على مدى الأيام الأربعة الماضية، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وهناك 97 من حالات الإصابة الجديدة في مدينة دايجو التي تقع إلى الجنوب الشرقي من العاصمة سول وقالت المراكز إن إصابة ما لا يقل عن 74 من نزلاء دار لرعاية المسنين بالفيروس تأكدت هذا الأسبوع. ولم تحدد المراكز عدد الحالات الجديدة التي ترتبط ارتباطاً مباشراً بدار المسنين. ودفع التفشي الجديد مسؤولي دايجو لبدء حملة مكثفة للفحص في كل دور رعاية المسنين الأخرى والتي يوجد بها أكثر من 33 ألف شخص.

ويأتي هذا في الوقت الذي تعهد فيه رئيس كوريا الجنوبية مون جيه - إن اليوم، بتقديم 50 تريليون وون (39 مليار دولار) في شكل تمويل طارئ للشركات الصغيرة وإجراءات تحفيز أخرى لدعم الاقتصاد المتضرر من تفشي فيروس كورونا.

الحزمة هي الأحدث في سلسلة خطوات اتخذتها سول في الأيام القليلة الماضية لتخفيف الضغط على رابع أكبر اقتصاد في آسيا وشملت خفضاً لأسعار الفائدة وميزانية إضافية بقيمة 11.7 تريليون وون (9.12 مليار دولار) وتوفير المزيد من معروض الدولار، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز للأنباء.

وقال مون إن الحكومة ستصدر ضمانات للقروض للشركات الصغيرة التي تواجه مصاعب وتحقق إيرادات سنوية أقل من 100 مليون وون (78 ألف دولار) لضمان قدرة الشركات على الحصول على الائتمان بسهولة ودون تكلفة باهظة. وأضاف أن البنوك التجارية وبنوك الادخار المحلية ستسمح بتمديد قروض الشركات الصغيرة إذا لم تتمكن من سداد القروض عند استحقاقها. وتابع قائلاً في اجتماع طارئ بشأن السياسات الاقتصادية: «قررنا اتخاذ هذه الإجراءات لمنع إفلاس الشركات الصغيرة والمتوسطة والتجار والعاملين لحسابهم الخاص وتخفيف القلق في القطاع المالي».


كوريا الجنوبية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة