تجارة اليابان تحقق فائضاً في عهد «كورونا»

تجارة اليابان تحقق فائضاً في عهد «كورونا»

الخميس - 25 رجب 1441 هـ - 19 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15087]

أظهرت بيانات لوزارة المالية اليابانية الأربعاء أن صادرات اليابان انخفضت واحدا بالمائة في فبراير (شباط) عن مستواها قبل عام. ويأتي الانخفاض مقارنة مع هبوط بنسبة 4.3 بالمائة توقعه خبراء اقتصاديون في استطلاع أجرته «رويترز»، وعقب نزول 2.6 بالمائة في يناير (كانون الثاني).

وتراجعت الواردات 14 بالمائة في عام حتى فبراير، مقارنة مع متوسط توقعات بانخفاض 14.4 بالمائة. وسجل الميزان التجاري فائضا بقيمة 1.110 تريليون ين (10.34 مليار دولار) مقارنة مع متوسط توقعات بفائض 917.2 مليار ين.

وأعلنت اليابان تراجع قيمة الشحنات الواردة من الصين بنسبة 47.1 على أساس سنوي إلى 673.4 مليار ين (6.3 مليار دولار) في فبراير بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتراجعت قيمة الصادرات إلى الصين، أكبر شريك تجاري لليابان، بنسبة 0.1 بالمائة إلى 1.1 تريليون ين، مما أدى إلى فائض تجاري قياسي مع البلاد بقيمة 462.7 مليار ين، حسبما ذكرت وزارة المالية في تقرير أولي.

كما انخفضت الصادرات إلى الولايات المتحدة بنسبة 2.6 بالمائة لتصل إلى 1.27 تريليون ين، بينما انخفضت الواردات بنسبة 5.9 بالمائة إلى 643 مليار ين.

من جهة أخرى، قالت وزارة المالية اليابانية إن واردات البلاد من النفط الخام التي تم التخليص الجمركي لها انخفضت 9.1 بالمائة في فبراير بالمقارنة مع مستواها في نفس الشهر قبل عام.

وأظهرت البيانات الأولية أن اليابان، رابع أكبر مشتر للنفط الخام في العالم، استوردت 2.69 مليون برميل يوميا من النفط الخام الشهر الماضي. وبلغ إجمالي واردات اليابان من الغاز الطبيعي المسال 6.642 مليون طن الشهر الماضي، بانخفاض 9.6 بالمئة مقارنة مع نفس الفترة قبل عام. وانخفضت واردات الفحم الحراري المخصص لتوليد الكهرباء 1.6 بالمائة في فبراير إلى 9.143 مليون طن بحسب ما أظهرته البيانات.


اليابان اليابان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة