تبّون: الجزائر «في حالة شبيهة بالطوارئ»

تبّون: الجزائر «في حالة شبيهة بالطوارئ»

الثلاثاء - 23 رجب 1441 هـ - 17 مارس 2020 مـ
عامل صحي يعقّم محطة للباصات في الجزائر العاصمة (رويترز)

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، تجنيد كل إمكانات الدولة، بما فيها الهياكل الطبية للجيش، لرعاية عدد كبير محتمل من الاصابات بفيروس كورونا.

وقال في خطاب بثه التلفزيون اليوم (الثلاثاء) إن الدولة قادرة على توفير 1500 سرير للإنعاش لعلاج المصابين. وعدّد كل الاجراءات الوقائية المتخذة في الايام الماضية، أهمها تعليق الرحلات الجوية إلى أوروبا وغلق الحدود البرية وتعليق الصلاة في المساجد.

وأشار إلى ان البلاد «في حالة شبيهة بالطوارئ» منذ قرابة شهر، وتحديدا منذ اكتشاف اصابة اسباني بالفيروس، يعمل في منشأة نفطية بجنوب البلاد.

وأكد تبون أن الدولة «لا يمكن ان تتصدى للوباء من دون أن يتقيد المواطن بتدابير الوقاية وخاصة النظافة». وأعلن عن متابعة المضاربين بالأسعار في المواد الغذائية و«مروجي الاشاعات المغرضة»، في إشارة إلى نشر اخبار غير مؤكدة عن اصابات في العديد من مناطق البلاد.

ودعا تبون الجزائريين إلى تفادي تخزين المواد الغذائية، وقال: «لا داعي للمبالغة في الخوف، فكل أجهزة الدولة مجندة لحماية صحة المواطن».

وأمر الرئيس الجزائري بحظر الاحتجاجات التي تطالب منذ أكثر من عام بإجراء إصلاحات سياسية، منعاً لانتشار المرض.

وسجلت الجزائر حتى الآن خمس وفيات و60 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.


الجزائر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة