السودان يعلن حالة الطوارئ الصحية ويغلق حدوده

السودان يعلن حالة الطوارئ الصحية ويغلق حدوده

قال إنه خالٍ من إصابات جديدة بـ{كورونا}
الثلاثاء - 23 رجب 1441 هـ - 17 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15085]

أعلن السودان حالة الطوارئ الصحية وأغلق حدوده الدولية «الجوية والبرية والبحرية»، وأوقف حركة الطيران مع جميع الدول إلى أجل غير مسمى، خشية تفشي فيروس كورونا، في وقت أعلن عدم تسجيل إصابات جديدة بالمرض في البلاد.

وقال عضو مجلس السيادة الانتقالي، المتحدث باسمه، محمد الفكي سليمان، إن مجلس الأمن والدفاع قرر في اجتماعه الذي انعقد أمس إعلان حال الطوارئ الصحية، وأمر بإغلاق جميع المعابر والمداخل الحدودية أمام حركة الدخول إلى البلاد والخروج منها.

وأضاف أنه تقرر أيضاً إيقاف حركة الطيران والنقل البحري باستثناء السفريات الخاصة بإيصال المؤن والمواد الطبية الخاصة لمواجهة فيروس كورونا، إضافة إلى رحلات النقل الجوي المجدولة مسبقاً.

وقال الفكي لــ«الشرق الأوسط» إن مجلس الأمن والدفاع كوّن لجنة عليا لمواجهة الجائحة (الوباء العالمي) تجتمع كل ثلاث ساعات على مدار اليوم، وتقدم تقارير للسلطات المختصة حول الأوضاع الصحية في البلاد. وأشار إلى أن مجلس الأمن والدفاع قرر السماح للشاحنات الأجنبية بعبور الحدود عائدة إلى بلدانها، في وقت اكتملت فيه إجراءات إيصال المواطنين المحتجزين في المعابر على الحدود المصرية وتم إدخال معظمهم في الحجر الصحي. وقال الفكي إن اتصالات تجري من أجل عودة بقية السودانيين العالقين بمصر.

وسجل السودان حالة وفاة واحدة لسوداني قادم من الإمارات العربية المتحدة، أظهرت نتائج الفحوص إصابته بفيروس كورونا. في المقابل، أظهرت نتائج الفحوص الطبية التي أجرتها السلطات الصحية السودانية على 7 من المشتبه بهم خلوهم من فيروس كورونا المستجد. وقال مدير إدارة الطوارئ والأوبئة بوزارة الصحة بابكر المقبول إن نتائج فحص الحالات التي تم عزلها أول من أمس جاءت سلبية، مشيراً إلى استمرار الرقابة على جميع حالات الاشتباه وبينها حالة واحدة بمستشفى «رويال كير» العالمية بالخرطوم يجري فحصها.

وأكد المقبول في تعميم صحافي صادر عن الوزارة، أمس، عدم وجود نتيجة إيجابية بالبلاد بعد الحالة الأولى التي تم إعلان وفاتها بالمرض مطلع الأسبوع الحالي. وشدد على ضرورة رفع الوعي وسط المواطنين الذين يرفضون اتباع توجيهات الجهات الصحية بدخول الحجر الصحي.

وأعلنت السلطات السودانية، في غضون ذلك، جاهزية مراكز العزل والإيواء لاستضافة المشتبه بهم بعدد من المستشفيات والمعسكرات التابعة للجيش السوداني. وفي السياق، أجرت السلطات الصحية فحص فيروس «كورونا» على مئات السودانيين القادمين من مصر عبر المعابر البرية شمال السودان الذي كان قد أعلن في 12 مارس (آذار) الحالي تعليق الرحلات الجوية مع مصر وسبع دول أخرى في إطار الإجراءات الاحترازية من تفشي كورونا.

من جهة ثانية، أعلنت القوات المسلحة السودانية منح الدارسين والمتدربين إجازة وقائية لحين انجلاء الموقف، بجانب تنظيم أنشطة للتعامل مع أي حالات مشتبه فيها وفق توجيهات وزارة الصحة في تشكيلات القوات النظامية كافة. وقال المتحدث باسم القوات المسلحة، عامر محمد الحسن، إن هذه التدابير تأتي في إطار حماية التجمعات العسكرية في مجال التدريب بالكليات والمعاهد ومراكز التدريب الأساسي، وذلك بناء على التدابير الاحترازية في مؤسسات الدولة كافة.

وأصدر مجلس السيادة الانتقالي توجيهات للجهات المختصة باتخاذ جميع التدابير والإجراءات لحماية المواطنين وتقديم الرعاية والخدمات الصحية لأي حالات طارئة، وتزويد مراكز العزل بكل الاحتياجات المطلوبة.


السودان فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة