روسيا وتركيا تبدآن تسيير دوريات مشتركة في إدلب

روسيا وتركيا تبدآن تسيير دوريات مشتركة في إدلب

الأحد - 21 رجب 1441 هـ - 15 مارس 2020 مـ
مركبات عسكرية روسية في محافظة الحسكة السورية على الحدود مع تركيا (أرشيفية - أ.ف.ب)

باشرت روسيا وتركيا اليوم (الأحد)، تسيير أول دورية مشتركة في محافظة إدلب في شمال غربي سوريا، حيث يخيم وقف هش لإطلاق النار بعد أسابيع من أعمال العنف، حسبما أعلنت وكالات الأنباء الروسية.

وانطلقت آليات مدرعة وعناصر من الشرطة العسكرية الروسية من قرية ترنبة لتسلك الطريق الدولية «إم 4»، بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه الجمعة، وفق وكالات «تاس» و«إنترفاكس» و«ريا نوفوستي» الروسية.

وفي وقت لاحق، نقلت وكالات أنباء روسية عن وزارة الدفاع قولها إن روسيا وتركيا اضطرتا لاختصار أول دورية مشتركة بينهما على طريق إم4 السريع الذي يربط شرق سوريا بغربها اليوم بسبب «استفزازات» من جماعات مسلحة.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع قولها في توضيح سبب اختصار مسار الدورية المشتركة: «الإرهابيون كانوا يحاولون استغلال المدنيين كدروع بشرية للقيام باستفزازات». وأضافت الوزارة أن أنقرة مُنحت مزيدا من الوقت لتحييد المسلحين الذين نفذوا تلك الاستفزازات.

وذكرت محطة «روسيا24 » التلفزيونية إن الشرطة العسكرية الروسية، التي استخدمت ثلاث مركبات للمشاركة في دورية اليوم الأحد، تعتزم تنفيذ المزيد من الدوريات المشتركة مع تركيا بصفة منتظمة.

واتفقت تركيا وروسيا على تفاصيل وقف إطلاق نار في منطقة إدلب بعد أربعة أيام من المحادثات في أنقرة في إطار جهود مشتركة لوقف تصعيد العنف هناك تسبب في نزوح ما يقرب من مليون شخص ودفع تركيا وروسيا صوب مواجهة مباشرة.


تركيا روسيا سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة