واشنطن تستدعي السفير الصيني بسبب اتهامات بشأن «كورونا»

واشنطن تستدعي السفير الصيني بسبب اتهامات بشأن «كورونا»

الجمعة - 19 رجب 1441 هـ - 13 مارس 2020 مـ
علماء اشتبهوا بانتقال «كوفيد - 19» من حيوان في سوق ووهان إلى إنسان قبل أن ينتشر عالمياً (أ.ف.ب)

استدعت الولايات المتحدة، الجمعة، السفير الصيني لديها على خلفية اتهامات بشأن فيروس كورونا الجديد.
وذكرت الخارجية الأميركية أن هذا الاستدعاء يأتي للاحتجاج على تعليقات للمتحدث باسم نظيرتها الصينية تشاو ليجيان، قال فيها إن الجيش الأميركي قد يكون هو الذي جلب «كوفيد - 19» إلى مدينة ووهان، ردا على وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الوباء بأنه «فيروس ووهان».
واستهل الرئيس الأميركي دونالد ترمب خطاباً تلفزيونياً إلى الأمة الأربعاء بالتحدث عن انتشار الفيروس، قائلاً إنه «بدأ في الصين».
وتجنّب المتحدث باسم الخارجية الصينية قنغ شوانغ الرد على أسئلة حول ما إذا كانت بكين تنحي باللائمة على واشنطن في تفشي «كورونا الجديد»، واكتفى بالقول إن «المجتمع الدولي بما في ذلك الولايات المتحدة لديه أفكار مختلفة حول أصل الفيروس».
وظهر «كوفيد - 19» لأول مرة أواخر العام الماضي في مدينة ووهان وسط الصين، وأصاب حتى الآن نحو 135 ألف شخص في أنحاء العالم.
وأشار قنغ شوانغ إلى أن الصين ومنذ البداية تعتقد أن أصل الفيروس ومنشأه هو مسألة علمية، مضيفاً: «علينا أن نستمع إلى النصائح العلمية والمهنية».
وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، اشتبه العلماء لفترة طويلة بأن الفيروس انتقل من حيوان في سوق ووهان إلى إنسان قبل أن ينتشر عالمياً.
وأفادت منظمة الصحة العالمية بأنه رغم أن المسار المحدد للفيروس بين المصدر الحيواني والبشري لا يزال غير واضح، فإن «كوفيد - 19 كان معروفاً قبل بدء الانتشار في ووهان الصينية»، محذرة من تسمية الأمراض المعدية بطريقة تشجع التفرقة ضد جماعات إثنية معينة.


الصين أميركا أخبار الصين أخبار أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة