تقارير استخباراتية: تراجع كبير لعائدات «داعش» من النفط

تقارير استخباراتية: تراجع كبير لعائدات «داعش» من النفط

بسبب الغارات التي يشنها التحالف الدولي
السبت - 16 محرم 1436 هـ - 08 نوفمبر 2014 مـ

تراجعت إيرادات تنظيم «داعش» من إنتاج النفط أخيرا، بحسب تقديرات الاستخبارات الخارجية الألمانية. وذكرت صحيفة «زود دويتشه تسايتونج» الألمانية الصادرة أمس استنادا إلى تحليل سري للحكومة الألمانية أن إنتاج النفط في تراجع نتيجة الصعوبات التي يواجهها «داعش» في تصدير النفط بسبب الغارات التي يشنها التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة. وجاء في التحليل أن هناك نقصا أيضا في الخبراء المتخصصين في تشغيل المنشآت النفطية في سوريا والعراق، حيث يسيطر الجهاديون على قطاعات كبيرة من البلدين. وبحسب تحليل الاستخبارات الألمانية، فإن إيرادات «داعش» من النفط تقدر بأقل من 100 مليون دولار في العام أي بأقل من 300 ألف دولار يوميا.

وكانت الحكومة الأميركية قد ذكرت نهاية أكتوبر (تشرين الأول) الماضي أن الغارات الجوية التي استهدفت معامل تكرير وآبارا نفطية خفضت من إيرادات «داعش» النفطية بمقدار النصف تقريبا. وذكر وكيل وزارة الخزانة الأميركية ديفيد كوهين أن إيرادات «داعش» من النفط تراجعت حاليا إلى مليون دولار يوميا، بدل من مليوني دولار قبل بدء الغارات في الثامن من أغسطس (آب) الماضي. ولا يزال يعتبر الخبراء «داعش» أغنى منظمة إرهابية على مستوى العالم.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة