حالة إصابة جديدة بـ«كورونا» في مصر... والعدد يرتفع إلى 60

حالة إصابة جديدة بـ«كورونا» في مصر... والعدد يرتفع إلى 60

46 سائحاً يعودون إلى بلادهم بعد عزلهم على باخرة نيلية في الأقصر
الأربعاء - 17 رجب 1441 هـ - 11 مارس 2020 مـ
وزيرة الصحة المصرية هالة زايد وخلفها وزير الإعلام المصري أسامة هيكل في مؤتمر صحافي عن حالات «كورونا» (إ.ب.أ)

أعلنت وزارة الصحة المصرية اليوم (الأربعاء) تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، مما يرفع إجمالي عدد حالات الإصابة بالبلاد إلى 60 حالة.

وأوضح، خالد مجاهد المتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالة الجديدة مخالطة لحالات سابقة. وأكد مجدداً عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بالفيروس بجميع المحافظات سوى ما تم الإعلان عنه. وأشار، وفقاً لما نقلته الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء المصري على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إلى أن «عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا ارتفع إلى 27 حالة».

تجدر الإشارة إلى أن مصر كانت سجلت حالة وفاة بالفيروس لسائح ألماني.

وفي سياق متصل، ذكرت وزارة السياحة المصرية أن 46 سائحاً فرنسياً وأميركياً أعيدوا إلى بلادهم ليل أمس (الثلاثاء) بعد أن ظلوا محتجزين منذ يوم الجمعة على متن سفينة سياحية في الأقصر، بصعيد مصر، بعد رصد إصابات بفيروس كورونا المستجد.

وقالت الوزارة في بيان أن مجموعة من 46 سائحاً فرنسياً وأميركياً غادروا السفينة السياحية التي سجلت عليها «45 حالة إيجابية» بين نحو مائة شخص كانوا على متنها.

بالإضافة إلى ذلك، نُقل صباح الأربعاء 18 سائحاً هندياً إلى مطار القاهرة لإعادتهم إلى بلدهم، وفق عبد الفتاح العاصي رئيس الهيئة المشرفة على المنشآت السياحية.

وقد يكونون آخر السياح الأجانب على متن سفينة «إيه - سارة» التي عُزلت الأسبوع الماضي في الأقصر.

وقالت وزارة الصحة المصرية إن السياح غادروا محافظة الأقصر وأعيدوا «بناء على طلب دولهم وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية».

ولم يؤكد أي مصدر فرنسي أو أميركي رسمي حتى صباح اليوم (الأربعاء) جنسيات أو عدد السياح الذين أعيدوا إلى بلادهم.

وقال السائح الفرنسي لوكا بونامي إنه أجلي مع الفرنسيين والأميركيين الآخرين الموجودين على متن السفينة. وأكد بونامي في رسالة لوكالة الصحافة الفرنسية: «حصلنا على (تصريح) العودة إلى فرنسا»، مشيراً إلى أنهم تلقوا تعليمات بحزم حقائبهم نحو الساعة الرابعة بعد ظهر أمس (الثلاثاء) (14:00 بتوقيت غرينتش). وتابع: «بعد ساعة... وبعد انتظار وتوقيع أوراق، غادرنا (بمواكبة) الشرطة إلى مطار الأقصر»، قبل نقلنا إلى القاهرة ثم إلى باريس. وأضاف أن أقاربهم من السياح الذين ظلوا في المستشفى في مصر «بخير». ونقل 33 من سياح السفينة وبينهم 14 فرنسياً إلى المستشفى في نهاية الأسبوع الماضي.

وقال نيكولاس غرويه ابن أحد العائدين الذين اتصلت بهم وكالة الصحافة الفرنسية، إن والده البالغ من العمر 54 عاماً، سيوضع في الحجر الصحي ولكنه قال إنه لم يتلق بعد أي تعليمات رسمية.

ومساء أمس (الثلاثاء)، قالت وزارة الصحة المصرية إن 25 من أصل 45 شخصاً على متن السفينة كانت فحوصاتهم الجديدة سلبية بعد الفحوصات الأولى التي كانت إيجابية.


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة