بعد اجتماعها لمواجهة «كورونا»... ما هي «لجنة كوبرا» في حكومة بريطانيا؟

بعد اجتماعها لمواجهة «كورونا»... ما هي «لجنة كوبرا» في حكومة بريطانيا؟

الثلاثاء - 16 رجب 1441 هـ - 10 مارس 2020 مـ
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يتوسط مؤتمراً صحافياً بعد اجتماع لجنة كوبرا في مقر الحكومة (أ.ف.ب)

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أمس (الاثنين)، إجراءات احترازية مشددة لمواجهة فيروس كورونا في البلاد، وذلك بعدما ترأس اجتماعاً للجنة الاستجابة للطوارئ الوطنية والدولية (كوبرا). فما هي هذه اللجنة، ولماذا سميت بهذا الاسم؟

على الرغم من أن اللجنة تبدو وكأنها تحمل اسم نوع من الأفاعي، فإن «كوبرا» في الواقع اختصار لسلسلة من الغرف في مقر رئاسة الوزراء 10 داونينغ ستريت. فالمصطلح هو اختصار لـ«لجنة الطوارئ المدنية»، وهي مجموعة الأشخاص الذين يجتمعون داخل الغرف لمناقشة مختلف القضايا.

وعندما يقول شخص ما «كوبرا» تجتمع، فإن ما يعنيه في الواقع هو أن أعضاء لجنة الطوارئ المدنية يجتمعون في مكتب مجلس الوزراء». وتعقد «كوبرا» اجتماعاتها عندما يجتمع أعضاء الحكومة لمناقشة الرد على قضية معينة.

ووفقاً لمعهد الحكومة البريطانية، فقد اعتمد اسم اللجنة (كوبرا) عندما تم إنشاء مركز لحالات الطوارئ لكي تستعرض الحكومة ردها على إضراب عمال المناجم عام 1972.


* من يحضر اجتماعات «كوبرا»؟

على عكس اجتماع مجلس الوزراء حين تجتمع الحكومة وعلى رأسها رئيس الوزراء، فإن اجتماع لجنة «كوبرا» لا يوجد فيه سجل موحد لمن ينبغي عليه حضور الاجتماع، ولا حتى رئيس الوزراء يجب أن يحضر.

ويعتمد تكوين أي اجتماع لـ«كوبرا» على القضية المراد مناقشتها. ووفقاً لمعهد الحكومة، فإنه يتكون عادة من مسؤولين، وموظفي الوكالات، إلى جانب الوزراء ذات الصلة.

على سبيل المثال، بينما تناقش الحكومة ردها على تفشي فيروس كورونا، يحضر كبير المسؤولين المعنيين مثل كبير المستشارين العلميين باتريك فالانس.


أما عقب أي هجوم إرهابي، فيتوقع حضور كبير ضباط الشرطة في المملكة المتحدة.

ويترأس الاجتماعات عادة الوزير الأقدم والأكثر صلة في القاعة، بالإضافة إلى رئيس الوزراء إذا حضر. لذا فمن المحتمل أن رئيس الوزراء جونسون ووزير الصحة مات هانكوك يرأسان اجتماعات «كوبرا» لفيروس كورونا.


* ما هي أهداف اجتماعات «كوبرا»؟

يعد الغرض من اجتماع «كوبرا» مناقشة التنسيق رفيع المستوى وصنع القرار في مواجهة الأزمة، وفقاً لمعهد الحكومة، مثل الكوارث الطبيعية، والهجمات الإرهابية، والحوادث الصناعية الكبرى، أو فيروس كورونا الذي يهدد الصحة العامة.

غالباً ما يكون ترؤس اجتماع «كوبرا» طريقة جيدة للحكومة البريطانية، لتبيّن للعامة السيطرة على الموقف، لكن الأشخاص المعنيين عادة ما كانوا يتخذون القرارات بالفعل قبل دعوة الاجتماع.


ووفقاً لمعهد الحكومة، يتمثل هدف «كوبرا» في «إبقاء المسؤولين عن الأزمة على اطلاع على الوضع، وضمان التنسيق وتسجيل القرارات والتحديثات الرئيسية لجميع الوزراء والمسؤولين المعنيين ونشرها، وتزويد الوزراء ورئيس الوزراء معلومات محدثة عن الوضع لأي قرارات قد يحتاجون إلى اتخاذها».


المملكة المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة