محكمة أميركية تتهم مترجمة في العراق بالتجسس لصالح «حزب الله» اللبناني

محكمة أميركية تتهم مترجمة في العراق بالتجسس لصالح «حزب الله» اللبناني

اعترفت بتسريب معلومات تتضمن أسماء مخبرين يعملون لصالح الجيش الأميركي
الخميس - 10 رجب 1441 هـ - 05 مارس 2020 مـ
أرشيفية لمقر وزارة العدل الأميركية (ا.ب)

اتهمت محكمة فدرالية في واشنطن، الأربعاء، مترجمة عسكرية أميركية في العراق بتمرير معلومات تتضمن أسماء مخبرين يعملون لصالح الجيش الأميركي إلى أشخاص مرتبطين بحزب الله اللبناني.

وأفاد القرار الاتهامي أن مريم طه طومسون، البالغة 61 عاماً، تعاقدت للعمل كمترجمة مع القوات الأميركية الخاصة في أربيل في العراق منتصف ديسمبر (كانون الأول)، وتصريحها الأمني كان «بالغ السرية».

وأضاف القرار، أنه بعد يوم من شن مقاتلات أميركية في 29 ديسمبر، غارات على مراكز لميليشيا عراقية متحالفة مع إيران، بدأت مريم بالدخول إلى ملفات خاصة بالجيش الأميركي على الحاسوب تضم هويات مصادر للجيش الأميركي إضافة إلى معلومات قاموا بتزويدها.


وبعد إلقاء القبض على مريم في 27 فبراير (شباط) الماضي، اعترفت للمحققين بأنها سرّبت إلى مواطن لبناني كانت «مهتمة به عاطفياً» معلومات متعلقة بالمخبرين، بالإضافة إلى تحذير بشأن هدف للاستخبارات الأميركية مرتبط بحزب الله، وفق قرار الاتهام.

وقالت وزارة العدل الأميركية في بيان، إن المواطن اللبناني مرتبط بمسؤول حكومي لبناني وله «صلات واضحة بحزب الله».

وأضاف البيان، أن مريم طه طومسون «تصفحت عشرات الملفات المتعلقة بمصادر بشرية للاستخبارات، بما في ذلك الأسماء الحقيقية وبيانات الهويات الشخصية ومعلومات عن خلفيات العملاء وصور لهم، فضلاً عن مراسلات سرية تفصّل معلومات قدمها العملاء الى حكومة الولايات المتحدة».


أميركا العراق لبنان أخبار أميركا الحرب في العراق حزب الله لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة