بينها الجوال والطقس الدافئ والمخدرات... أسباب ارتفاع وفيات «عابري الطرق»

بينها الجوال والطقس الدافئ والمخدرات... أسباب ارتفاع وفيات «عابري الطرق»

الجمعة - 5 رجب 1441 هـ - 28 فبراير 2020 مـ
الهواتف الجوالة تصرف انتباه المارة وتؤثر على تركيزهم أثناء عبورهم الطريق (رويترز)

أعلنت الرابطة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة أمس (الخميس) ارتفاع عدد وفيات المشاة في السنوات الأخيرة، وأرجعت السبب في ذلك إلى عوامل رئيسية، هي: الهواتف الجوالة، والطقس الدافئ، وسيارات الدفع الرباعي، وتعاطي المخدرات والكحول.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد جاء ذلك ضمن التقرير السنوي الذي تصدره الرابطة في محاولة منها لتحسين سلامة الطرق.

وأشار التقرير إلى أن وفيات الطرق في الولايات المتحدة الأميركية وصلت في عام 2019 إلى أعلى مستوى لها منذ 30 سنة؛ حيث ارتفع عدد قتلى حوادث الطرق إلى حوالي 6590 شخصاً.

وأضاف التقرير أن نسبة وفيات المشاة مثلت حوالي 17 في المائة من إجمالي نسبة وفيات المرور، وأن حوادث المشاة تحدث بشكل رئيسي في الليل، فمنذ عام 2009 حتى عام 2018 ارتفعت وفيات المشاة خلال الليل بنسبة 67 في المائة، في حين ارتفعت الوفيات التي تحدث نهاراً خلال تلك الفترة بنسبة 16 في المائة.

وأرجع التقرير السبب الرئيسي في ذلك إلى 4 عوامل رئيسية، هي الهواتف الجوالة التي تصرف انتباه المارة، وتؤثر على تركيزهم أثناء عبورهم الطريق، وتعاطي المخدرات والكحول الذي يتسبب في التأثير نفسه، والطقس الدافئ الذي يشجع على زيادة النشاط في الهواء الطلق ليلاً، بالإضافة إلى سيارات الدفع الرباعي التي تحدث أضراراً جسيمة بالأشخاص عند اصطدامها بهم، مقارنة بالسيارات الأخرى.

ورغم ذلك، أشار التقرير إلى حدوث انخفاض كبير وملحوظ في عدد وفيات المشاة في ست ولايات أميركية، هي: أريزونا، وجورجيا، ولويزيانا، وبنسلفانيا، وإلينوي، وميسيسيبي، وذلك بالمقارنة بعدد الوفيات في عام 2018.


أميركا حوادث

اختيارات المحرر

فيديو