استطاعت «تقطيع العظام»... اكتشاف نوع جديد من أسود عاشت بأستراليا

استطاعت «تقطيع العظام»... اكتشاف نوع جديد من أسود عاشت بأستراليا

الجمعة - 4 رجب 1441 هـ - 28 فبراير 2020 مـ
صورة تظهر شكل الأسد المكتشف وجوده حديثاً (ديلي ميل)

اكتشف علماء الحفريات نوعاً جديداً من الأسود الجرابية التي عاشت في المناطق النائية بأستراليا.
ويُطلق على النوع الجديد اسم «ليكانيليو» أو «ليو» باختصار، وكانت هذه الأسود تجوب في الماضي منطقة آديلس غزوف ومنطقة ريفيرسليغ للتراث العالمي في المرتفعات الشمالية الغربية لولاية كوينزلاند منذ نحو 23 مليون عام، وفقاً لتقرير نشره موقع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وهذه الأسود التي انقرضت الآن، وهي واحدة من أصغر الأسود الجرابية التي اكتشفت على الإطلاق، وتتميز أسنانها بقدرتها على تقطيع العظام بسهولة.
وكان يُعتقد أن أسود ليكانيليو كانت جزءاً من عائلة بريسيليو روسكليا، لكن الأسبوع الماضي كشف علماء الحفريات في جامعة نيو ساوث ويلز ضمن بحث جديد، وهم مايكل آرتشر وسوزان هاند وآنا غيليسبي، عن أنها في الواقع تتبع فصيلة أخرى.
وقال الدكتور آرتشر في حديثه إلى محطة «إيه بي سي»، إن أنياب هذا الأسد التي لديها القدرة على تقطيع العظام وحجمه الصغير يعتبران ما يميزه عن غيره من الأسود الجرابية.
وتابع: «هذا الحيوان كان أحد أصغر الأسود الجرابية التي رأيناها على الإطلاق، حيث كان بحجم قطة صغيرة».
وعلى الرغم من صغر حجمها، قال الدكتور آرتشر، إن أسود ليكانيليو كانت تخاف منها حيوانات الغابات المطيرة القديمة.
لكن من الصعب أن نستنتج كيف تصرف الحيوان المنقرض؛ لأنه لا يوجد أي نوع حديث مماثل له، وفقاً للدكتور آرتشر.


أستراليا حيوانات عالم الحيوان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة