20 مليون إسترليني سنوياً لحماية الأمير هاري وميغان

20 مليون إسترليني سنوياً لحماية الأمير هاري وميغان

الأربعاء - 3 رجب 1441 هـ - 26 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15065]
الأمير هاري وقرينته ميغان ماركل (رويترز)

تواجه شرطة العاصمة لندن أزمة في التوظيف حالياً، وتخشى من زيادة الضغوط التي تواجهها إثر توفير الحماية الأمنية أثناء تجوالهما حول العالم في الرحلات التي تستلزم التغطية الأمنية الباهظة، حسب ما ذكرته صحيفة «الديلي ميرر» البريطانية. ومن شأن الفاتورة الأمنية للأمير هاري وقرينته ميغان ماركل أن تبلغ 20 مليون جنيه إسترليني سنوياً؛ الأمر الذي يثير اللغط والجدال بشأن من يسدد هذه الفاتورة المكلفة للغاية.
وتخشى الشرطة من أن حراسة الزوجين أثناء رحلات التجوال حول العالم المكلفة للغاية قد تسفر عن عجز الشرطة عن مواكبة الأمر على النحو الواجب.
وقال أحد ضباط الحماية السابقين «إن هذا الأمر يزيد من المشاكل التي تواجهها شرطة العاصمة لا محالة». وكان الخبراء قد حذروا من تحول حياة الأمير هاري وزوجته ميغان إلى جحيم أمني لا يُطاق، ولا سيما بعد استقلالهما عن الألقاب والبروتوكول الملكي البريطانيح نظراً لارتفاع تكاليف التأمين أثناء السفر حول العالم. ومن المفهوم أن يضع كبار ضباط التأمين سيناريوهات الطوارئ لمضاعفة فريق الحماية الذي يتولى حراسة الزوجين ونجلهما آرشي، البالغ 9 شهور، والذين كانوا جميعاً في أماكن منفصلة في الآونة الأخيرة.
ويأتي الأمر في خضم الأزمة المالية التي تعاني منها الشرطة البريطانية بسبب التخفيضات المالية المفروضة عليها من قبل المحافظين، ويخشى الخبراء أن تسفر تلك الخطوة عن إرهاق الموارد الشرطية بالمزيد من الضغوط الكبيرة.
وقال ضابط الحماية الأسبق لدى شرطة العاصمة «إن الخطط الحالية غير قابلة للتطبيق الفعال في الآونة الراهنة. يدعونا الوضع الجديد للأمير هاري وزوجته إلى العصف بقواعد العمل الاعتيادية والتصرف كما لو أن اللوائح لا تنطبق عليهما بحال. وهناك نقص حاد حالياً في الضباط المدربين مما يزيد من المشاكل لدى شرطة العاصمة».


المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

فيديو