واشنطن تفرض عقوبات على 13 كياناً أجنبياً لدعمها برنامج الصواريخ الإيراني

واشنطن تفرض عقوبات على 13 كياناً أجنبياً لدعمها برنامج الصواريخ الإيراني

الثلاثاء - 2 رجب 1441 هـ - 25 فبراير 2020 مـ
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (أ. ف. ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت الولايات المتحدة اليوم (الثلاثاء) فرض عقوبات على 13 كيانا وشخصا أجانب في الصين والعراق وروسيا وتركيا لدعمهم برنامج الصواريخ الإيراني.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن هذا الإجراء تضمن فرض عقوبات جديدة على خمس شركات أو أفراد في الصين وتركيا، وفقاً لما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
وكانت «مجموعة العمل المالي» (فاتف) قد أعادت الجمعة فرض عقوبات على إيران، معتبرة أنها لم تتخذ الإجراءات المنتظرة ضد غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
وقالت هذه الهيئة، في بيان في ختام اجتماع في باريس: «نظراً لعدم تطبيق اتفاقية باليرمو لمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود طبقاً لمعاييرنا» قررت الهيئة «إلغاء تعليق كل العقوبات، وتدعو الدول الأعضاء إلى تطبيقها بفاعلية».
وكانت «فاتف»، الهيئة الحكومية التي أنشئت في 1989، وتضم وزراء الدول الأعضاء، قد علقت العقوبات عام 2016، بناء على تعهدات إيرانية على هامش المفاوضات النووية، لمنحها الوقت للامتثال للمعايير الدولية.
وتضم اللائحة السوداء للهيئة كوريا الشمالية وإيران. ومذاك، وبالتزامن مع تشدد إدارة ترمب تجاه إيران، وجّهت الهيئة عدة تحذيرات لطهران، قبل أن تقرر خلال الصيف الماضي إلغاء عقوبة أولى، وإبقاء تعليق اثنتين حتى الخريف.
ولاحقاً، علّق وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، في بيان، قائلاً: «على النظام (الإيراني) مواجهة عواقب عدم امتثاله المستمر للمعايير الدولية»، وأضاف أن «على إيران الكف عن سلوكها غير المسؤول والتصرف كأمة طبيعية، إذا أرادت وضع حد لعزلتها».
وتعهدت الحكومة الإيرانية، أمس (الاثنين)، اتخاذ خطوات لـ«تقليل» تبعات قرار مجموعة العمل المالي الدولية (فاتف) بإدراج إيران على قائمة الدول التي لم تمتثل لمعايير مكافحة تمويل الإرهاب وغسل الأموال.
وقال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، الاثنين، إن الحكومة «ستعمل بكامل قوتها وقدرتها على خلق مناخ مناسب على صعيد الأنشطة الاقتصادية».


أميركا أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة