هل كورونا هو «المرض إكس» الذي توقع خبراء أن يقتل الملايين؟

هل كورونا هو «المرض إكس» الذي توقع خبراء أن يقتل الملايين؟

الثلاثاء - 2 رجب 1441 هـ - 25 فبراير 2020 مـ
طبيب يفحص رجلاً عائداً من إيران في باكستان ضمن جهود الحد من انتشار فيروس كورونا (أ.ف.ب)
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشفت ممثلة لمنظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا المستجد المعروف بـ«كوفيد 19» والذي يجتاح الكثير من البلدان حول العالم قد يكون هو «المرض إكس» الذي حذر منه الخبراء من قبل، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وتم إعطاء اسم مرض «إكس» لوباء مستقبلي غامض يمكن أن يتفشى بين البشر في جميع أنحاء العالم.

وأصاب فيروس كورونا الجديد نحو 80 ألف شخص خلال شهرين منذ ظهوره في سوق للحيوانات في مدينة ووهان بالصين في ديسمبر (كانون الأول).

كما تسبب الفيروس في وفاة أكثر من 2600 شخص، ويمكن أن يتسبب في أضرار شديدة في الرئة ويؤدي إلى فشل أعضاء متعددة، خاصة بين المرضى المسنين أو أصحاب المناعة الضعيفة.

وقالت الدكتورة ماريون كوبمانز، عالمة الفيروسات في منظمة الصحة العالمية: «سواء كان سيتم احتواؤه أم لا، فإن هذا الفيروس أصبح بسرعة أول تحد وبائي حقيقي يناسب فئة المرض (إكس)، المدرج في قائمة أولويات منظمة الصحة العالمية للأمراض التي نحتاج إليها للتحضير في مجتمعنا المعولم الحالي».

وجاءت تعليقات كوبمانز بعد أقل من ستة أشهر من تقرير قاده مسؤول سابق في منظمة الصحة العالمية وحذر من أن مرضاً يشبه الإنفلونزا قد يؤدي إلى وفاة ما يصل إلى 80 مليون شخص إذا انتشر.

وكتبت الدكتورة كوبمانز: «التشابه الأولي مع اندلاع السارس من حيث المنشأ، والمرض المرتبط بالعدوى، والقدرة على الانتشار واضحة. لكن منذ عام 2003 زاد السفر الجوي العالمي بأكثر من عشرة أضعاف ما يجعل الجهود اللازمة لمحاولة احتواء الوباء هائلة».

وتعرف منظمة الصحة العالمية المرض «إكس» بأنه «وباء عالمي خطير يمكن أن ينتشر لأسباب غير معروفة حالياً».

وكان هذا المرض مدرجا في قائمة المنظمة العالمية للأولويات العليا للبحث والتطوير منذ عامين.

وقالت منظمة الصحة العالمية من قبل إنه ينبغي على السلطات والعلماء في جميع أنحاء العالم الاستعداد للعمل معاً لوقف هذا المرض الغامض الجديد عندما يظهر.

ويظهر كل من السارس وميرس وهما من نفس سلالة فيروس «كوفيد - 19» - في قائمة الأولويات العليا.

ومن الأمراض الأخرى المدرجة على القائمة، تلك المرتبطة بحمى القرم - الكونغو النزفية «سي سي إتش إف» وإيبولا وحمى لاسا وفيروس نيباه وحمى الوادي المتصدع وزيكا.

واتهمت الدكتور كوبمانز العلماء وخبراء الصحة العامة «بإضاعة الوقت الثمين» من خلال عدم الاستعداد لتفشي هذه الأمراض.

وقال تقرير العام الماضي إن هناك «تهديداً حقيقياً» لوباء شبيه بالإنفلونزا ينتشر في جميع أنحاء العالم ويقتل ملايين البشر.

وأصدر مجلس رصد الاستعداد العالمي، وهو فريق من خبراء الصحة برئاسة رئيس سابق لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور جرو هارليم برونتلاند، التقرير لمحاولة حث قادة العالم على العمل.

وقالت المجموعة إن «خطر انتشار وباء في جميع أنحاء العالم يعتبر حقيقيا».

وتابعت: «المرض سريع الحركة لديه القدرة على قتل عشرات الملايين من الناس، وإحداث زعزعة بالاقتصاد والأمن القومي».

وقدرت المجموعة أن الوباء قد يقتل ما بين 50 و80 مليون شخص ويمحو خمسة في المائة من الاقتصاد العالمي.

وحضّت منظمة الصحة العالمية دول العالم أمس (الاثنين) على الاستعداد لـ«وباء عالمي محتمل» في وقت دفع تسجيل إصابات ووفيات جديدة في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا إلى جهود أكثر صرامة لتقييد لاحتواء فيروس كورونا المستجد، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن على دول العالم «القيام بكل ما هو ممكن للاستعداد لوباء عالمي محتمل»، لكنه شدد على أن الهيئة الدولية لا تعتبر أن الوضع بلغ هذه المرحلة بعد.


الصين سويسرا أخبار الصين الصحة الصحة العالمية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة