وفاة شخص رابع من ركاب سفينة «دايموند برنسيس» باليابان

وفاة شخص رابع من ركاب سفينة «دايموند برنسيس» باليابان

الثلاثاء - 2 رجب 1441 هـ - 25 فبراير 2020 مـ
مسؤولو السفارة الفلبينية يستعدون لإنزال أكثر من 400 فلبيني من سفينة دايموند برنسيس في يوكوهاما باليابان (إ.ب.أ)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت وسائل الإعلام اليابانية اليوم (الثلاثاء) وفاة رجل ثمانيني من ركاب سفينة الرحلات الترفيهية «دايموند برنسيس» التي تخضع لإجراءات حجر بسبب إصابات بفيروس كورونا المستجد على متنها، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وهو رابع شخص تسجل وفاته، بينما تأكدت إصابة نحو 700 شخص غادروا السفينة الراسية بالقرب من يوكوهاما بجنوب طوكيو ونقلوا إلى مستشفيات.
وذكرت صحيفة «يوميوروي شيمبون» أنه أصيب بفيروس كورونا المستجد لكن لم يعرف بالتأكيد ما إذا كان هذا سبب وفاته.
ولا تزال سفينة «دايموند برنسيس» راسية منذ رصد إصابات بين ركابها البالغ عددهم نحو 3700 في الخامس من فبراير (شباط) في يوكوهاما.
وفي المجموع نقل 691 من ركاب السفينة إلى مستشفيات في اليابان.
لكن الركاب غادروا السفينة، وقد عاد جزء منهم إلى بلدانهم حيث يخضعون لحجر صحي جديد، أو عادوا إلى منازلهم أو إلى فنادق في اليابان إذا كشفت الفحوص أنهم غير مصابين بالمرض. ووضع بعضهم في مراكز استقبال في حال كانوا على تماس مع شخص مصاب بالفيروس.
والعديد من الأجانب الذين كشفت التحاليل أنهم غير مصابين بالمرض، تبين أنهم مصابون بالفيروس في وقت لاحق.
من جهتها، أعلنت الصين اليوم عن زيادة في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في إقليم هوبي، مركز انتشار المرض، في حين شهدت بقية أنحاء البلاد تراجعا لليوم الرابع على التوالي، وفقاً لوكالة «رويترز».
وقالت لجنة الصحة الوطنية إن إقليم هوبي شهد 499 حالة إصابة جديدة يوم 24 فبراير، ارتفاعا من 398 حالة في اليوم السابق وإن الزيادة ترجع أساسا لإصابات جديدة في مدينة ووهان عاصمة الإقليم.


اليابان الصين اليابان أخبار الصين فيروس كورونا الجديد الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة