الإفراج عن ناشط لبناني أُوقف بسبب منشور في «فيسبوك»

الإفراج عن ناشط لبناني أُوقف بسبب منشور في «فيسبوك»

الثلاثاء - 2 رجب 1441 هـ - 25 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15064]
بيروت: «الشرق الأوسط»

أفرج القضاء اللبناني عن الناشط شربل خوري، بعد توقيف لساعات، أمس، إثر استدعائه للتحقيق من قبل مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية، على خلفية منشور على مواقع التواصل الاجتماعي انتقد فيه رجل أعمال قريباً من رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل. وقال خوري بعد الإفراج عنه بعد ظهر أمس، إنه لا يخاف من شيء، و«لن أتراجع عما قلته»، مشدداً على أنه «ما من توقيف احتياطي في القدح والذمّ». وقال: «على القضاء ألا يكون مسيّساً ولا ثقة لي بالقضاء. أين التكافؤ وكل السلطة القضائية بيد الفريق العوني؟». وأضاف: «العدالة ساقطة في لبنان». واعتبر أن «إسقاط الدعوى ضدي بسبب الضغط الذي مورس في الشارع».
كانت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون، قد أصدرت مذكرة توقيف وجاهية في حق الخوري، بعد استجوابه من قبل مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية، على خلفية منشور على مواقع التواصل الاجتماعي. وعلى الأثر، تحرك وفد من المحامين ضم 17 محامياً من وكلاء الدفاع عن المتظاهرين. وتلقى المدعي العام التمييزي القاضي غسان عويدات، اتصالاً من محاميي الناشط الخوري، في إطار متابعة قضية توقيفه بعد صدور مذكرة توقيف احتياطية في حقه.
بموازاة استدعاء خوري للتحقيق، نظمت وقفة تضامنية مع خوري صباحاً أمام مكافحة جرائم المعلوماتية «رفضاً لمحاصرة الحريات»، وتحت شعار «حاكموا الفاسدين لا الناشطين».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة