مغامرات قتالية لاسترداد المدينة في «ذا ديفيجن 2: زعماء نيويورك»

مغامرات قتالية لاسترداد المدينة في «ذا ديفيجن 2: زعماء نيويورك»

قصة ملحمية ومزايا لعب مطورة... ودعم كامل للغة العربية في المحادثات والنصوص والقوائم
الثلاثاء - 2 رجب 1441 هـ - 25 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15064]
جدة: خلدون غسان سعيد

تعود المراحل التوسعية في لعبة «ذا ديفيجن 2» The Division 2 المسماة بـ«زعماء نيويورك» Warlords of New York إلى مدينة «نيويورك» التي كانت مقرا لأحداث الجزء الأول من اللعبة.

ويقدم هذا الإصدار مزايا لعب جديدة وأخرى مطورة من الإصدارات السابقة تجعل من اللعبة الأفضل في السلسلة إلى الآن، والأكثر متعة وتشويقا. ونذكر ملخص قصة اللعبة وأبرز مزاياها الجديدة.

قصة مشوقة

تدور أحداث اللعبة بعد مرور 8 أشهر على انتشار فيروس دمر العالم، وانشقاق العميل «آرون كينر» Aaron Keener واحتلاله لجزء كبير من منطقة «مانهاتن» بمساعدة 4 منشقين آخرين يهدفون إلى نشر الفوضى والدمار. ويجب على اللاعب إيقاف «آرون» ومنع انهيار المجتمع.

وتقدم هذه المراحل التوسعية الجديدة 5 مهمات أساسية، كل منها يركز على اعتقال أحد المنشقين، مع تقديم 4 مناطق آمنة و8 نقاط عمليات مركزية و8 مهمات جانبية. وتتضمن المناطق الجديدة «الجسرين» ومركز الخدمة المدنية والحديقة والمركز المالي في المدينة،

ويجب على اللاعب اعتقال مساعدي «آرون» قبل مواجهته. ولدى الوصول إلى أحد المساعدين، فإن قتاله لن يكون بالأمر السهل، ذلك أن اللاعب سيكون مضطرا لمواجهة أعداد كبيرة من الجنود التي تهاجمه من كل صوب، إلى جانب استخدام المساعد لمهاراته الخاصة بشكل مبهر، مثل وجود مهارات تقنية لشخصية «ثيو بارنيل»، واستخدامه لتلك المهارات في إيجاد مجسمات ضوئية Hologram عنه في أماكن متفرقة لتشتيت انتباه اللاعب وجذبه إلى كمين قد يودي بحياته. الأمر المثير للاهتمام هو أن اللاعب سيحصل على قدرات كل مساعد بعد هزمه، مثل حصول اللاعب على جهاز إيجاد المجسمات الضوئية واستخدامه في المراحل اللاحقة لصالحه وخداع الأعداء.

وتجدر الإشارة إلى أنه ورغم أن أحداث هذا الجزء تدور في مدينة نيويورك التي دارت فيها أحداث الجزء الأول، إلا أن المناطق مختلفة، وتدور أحداث هذا الجزء في فصل الصيف (بعد مرور 8 أشهر على أحداث الجزء الأول، كما ذكر) مع امتداد الطبيعة واستردادها لأجزاء موسعة من المدينة، على خلاف فصل الشتاء في الجزء الأول، كما يمكن العثور على حيوانات برية تتجول في المدينة بحثا عن الغذاء.

مزايا ممتعة

ونظرا لأن هذا الإصدار هو عبار عن مراحل توسعية، فإن آلية اللعب مشابهة للإصدار الرئيسي، ولكن القوائم تختلف، حيث إنها أصبحت تعرض معلومات المعدات والمهارات بسرعة، مع سهولة مقارنتها مع المعدات الموجودة أمام اللاعب والتي يمكن أخذها أو تركها وفقا لما يناسب اللاعب. ويستطيع اللاعب تفكيك العديد من الأسلحة والمعدات، واستخدام قطعها وداراتها في معدات وأسلحة أخرى لتطوير أدوات لم تكن موجودة في السابق. ويمكن استخدام هذه الميزة لتطوير قدرات شخصية اللاعب بعد رفع مهاراتها إلى الحد الأقصى.

وتتضمن هذه المراحل التوسعية اللعبة الأساسية كاملة، مع تقديم تطوير لمهارات الشخصية لتصل إلى المستوى 30. مع تقديم العديد من الإضافات التي تسهل البدء باللعب. وتدعم اللعبة 16 لغة، من بينها اللغة العربية في محادثات الشخصيات وترجمة الحوارات والقوائم. وتجدر الإشارة إلى أن الشركة المطورة ستطلق مواسم جديدة للعبة كل 3 أشهر تقدم مهمات جديدة للتقدم في القصة يجب فيها مواجهة أعداء جدد وقواتهم الموالية، مع تقديم تحديات ومعدات وجوائز جديدة.

ويمكن الحصول على اللعبة بدءا من 3 مارس (آذار) المقبل مقابل 30 دولارا أميركيا على الكومبيوتر الشخصي وجهازي «إكس بوكس وان» و«بلايستيشن 4»، مع إطلاقها على منصة «غوغل ستاديا» السحابية قريبا.

مواصفات تقنية

وبالنسبة لمواصفات الكومبيوتر المطلوبة لعمل اللعبة بدقة 1080 وبسرعة 30 صورة في الثانية، فهي معالج «إنتل كور آي 5 2500 كيه» أو «إيه إم دي إف إكس 6350»، وذاكرة بسعة 8 غيغابايت، ونظام التشغيل «ويندوز 7» أو 8.1» أو 10 بتقنية 64 - بت، وبطاقة الرسومات «جيفورس جي تي إكس 780» أو «راديون آر9 280 إكس»، بذاكرة لبطاقة الرسومات تبلغ 3 غيغابايت على الأقل.

وإن كنت ترغب باللعب بدقة 1080 وبسرعة 60 صورة في الثانية، فينصح باستخدام معالج «إنتل كور آي 7 4790» أو «إيه إم دي رايزن 5 1500 إكس»، وذاكرة بسعة 8 غيغابايت، ونظام التشغيل «ويندوز 10» بتقنية 64 - بت، وبطاقة الرسومات «جيفورس جي تي إكس 970» أو «آر إكس 480»، بذاكرة لبطاقة الرسومات بسعة 4 غيغابايت على الأقل.

ولمن يرغب برفع مستويات الرسومات إلى 1440 وبسرعة 60 صورة في الثانية، فينصح باستخدام معالج «إنتل كور آي 7 6700 كيه» أو «إيه إم دي رايزن 7 1700 إكس»، وذاكرة بسعة 16 غيغابايت، ونظام التشغيل «ويندوز 10» بتقنية 64 - بت، وبطاقة الرسومات «جيفورس جي تي إكس 1070» أو «آر إكس فيغا 56»، بذاكرة لبطاقة الرسومات بسعة 8 غيغابايت على الأقل.

ولمحترفي اللعب الذين يرغبون باللعب بالدقة الفائقة 4K وبسرعة 60 صورة في الثانية، فينصح باستخدام معالج «إنتل كور آي 7 8700 كيه» أو «إيه إم دي رايزن 7 2700 إكس»، وذاكرة بسعة 16 غيغابايت، ونظام التشغيل «ويندوز 10» بتقنية 64 - بت، وبطاقة الرسومات «جيفورس آر تي إكس 2080 تي آي» أو «راديون 7»، بذاكرة لبطاقة الرسومات بسعة 11 غيغابايت على الأقل.


معلومات عن اللعبة

> الشركة المبرمجة: «ماسيف إنترتينمنت» Massive Entertainment

> الشركة الناشرة: «أوبيسوفت» Ubisoft

> موقع اللعبة على الإنترنت: www.TheDivisionGame.com

> نوع اللعبة: مغامرات قتالية Action Adventure

> أجهزة اللعب: «بلايستيشن 4» و«إكس بوكس وان» والكومبيوتر الشخصي

> تاريخ الإطلاق: 3 مارس (آذار) 2020

> تصنيف مجلس البرامج الترفيهية ESRB: M للبالغين فوق 18 عاما

> دعم للعب الجماعي: نعم


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة