وزير الطاقة السعودي: سنملك أنجح برنامج لدعم المحتوى المحلي بحلول 2030

وزير الطاقة السعودي: سنملك أنجح برنامج لدعم المحتوى المحلي بحلول 2030

الاثنين - 1 رجب 1441 هـ - 24 فبراير 2020 مـ
أميـر المنطقة الشرقية لدى افتتاحه «منتدى اكتفاء 2020» بحضور وزير الطاقة ونائب أمير المنطقة (واس)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكد وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز، أن بلاده ستملك أنجح برنامج لدعم المحتوى المحلي بحلول 2030.
جاء ذلك خلال حفل افتتاح النسخة الخامسة من منتدى ومعرض «اكتفاء 2020... ما بعد التوطين إلى التميز»، الذي أطلقه الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، أمير المنطقة الشرقية، بحضور نائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز.
وبيّن الأمير سعود بن نايف، أن «السعودية زاخرة بالفرص الواعدة في قطاع الطاقة، ومستقبله مشرق، في ظل دعم واهتمام القيادة»، مؤكداً أهمية العمل على التحول نحو صناعة التميز في المحتوى المحلي، وفتح أسواق جديدة له، مع العمل على استقطاب المزيد من الصناعات المحلية، ودعم سلسلة الإمداد في قطاع الطاقة بالصناعات المحلية، وضرورة العمل على مواصلة ما حققته المبادرة من مكتسبات.
من جانبه، أوضح الأمير عبد العزيز بن سلمان، أن «السعودية ستملك بحلول عام 2030 أكثر برنامج ناجح لدعم المحتوى المحلي على مستوى المنطقة، إن لم يكن على مستوى العالم»، مضيفاً: «سيكون لدينا قطاع طاقة ضخم تم تطويره ليصبح القطاع الأكثر كفاءة».
وحول إطلاق حقل الجافورة، قال: «...وأنا لا أشعر فقط بالامتنان لإعلان ولي العهد، لكنني أعتقد أن الوقت مناسب لأن نقطع وعداً له، بأنه بالقدر نفسه الذي قدم العون لهذا القطاع ولهذه الشركة، فإننا مدينون له بأن نحقق إنجازاً، بل وبأن ننجز أكثر مما توقعه منا إن استطعنا القيام بهذا».
وتابع وزير الطاقة بالقول: «يمكننا فعل هذا في جوانب كثيرة، فالمسألة هنا قابلة للتنفيذ؛ لأن الأمر لا يتطلب الكثير من التفكير مع كل التطورات التي تحدث في هذا القطاع، ومع كل النمو الذي نتوقعه، ونحن لا نتوقع مثل هذا النمو لأننا نرغب في الظهور بصورة جيدة خلال فعالية هنا أو فعالية هناك، لكننا نتوقع هذا النمو لأننا نريد التأكد من أن الجميع مستعدون ومتأهبون، ويعملون جنباً إلى جنب معنا في هذا المسعى، وهذه المبادرة التي ستلقى اهتماماً من وزارة الطاقة، والتعاون مع جميع الهيئات الأخرى».


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة