الكنيسة المصرية تنفي العثور على قنبلة في محيط «كاتدرائية مريم» بحلوان

الكنيسة المصرية تنفي العثور على قنبلة في محيط «كاتدرائية مريم» بحلوان

السبت - 28 جمادى الآخرة 1441 هـ - 22 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15061]
القاهرة: «الشرق الأوسط»

نفى القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، «العثور على قنبلة بدائية الصنع في محيط كاتدرائية (العذراء مريم) بضاحية حلوان جنوب القاهرة». وقال حليم في بيان رسمي له، أمس، إن «ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي عار تماما عن الصحة، وإن محيط المطرانية هادئ تماماً».
في السياق نفسه، أكد مصدر أمني، بحسب وكالة الأنباء الرسمية في مصر، أن «ما تم تداوله ببعض مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن العثور على عبوة بدائية الصنع، عار تماماً عن الصحة جملة وتفصيلاً».
وكانت قد بدأت أمس في مصر، فعاليات النسخة السابعة من مؤتمر المغتربين، الذي تنظمه أسقفية الشباب في بيت القديس سمعان الخراز بوادي النطرون شمال غربي القاهرة، بحضور البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وبحضور عدد من أحبار الكنيسة، الأنبا موسى أسقف الشباب، والأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس قطاع وسط القاهرة، والأنبا داود أسقف المنصورة، والأنبا ثاؤفيلس أسقف منفلوط.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة