مصادر: الاستخبارات الأميركية حذرت من سعي روسيا لإعادة انتخاب ترمب

مصادر: الاستخبارات الأميركية حذرت من سعي روسيا لإعادة انتخاب ترمب

الجمعة - 27 جمادى الآخرة 1441 هـ - 21 فبراير 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكدت 3 مصادر مطلعة، أن مسؤولي الاستخبارات الأميركية حذّروا المشرعين خلال جلسة مغلقة من محاولات روسية للدفع بإعادة انتخاب الرئيس دونالد ترمب عام 2020.
ونقلت عدد وسائل الإعلام الأميركية، من بينها «نيويورك تايمز» عن المصادر، التي رفضت الكشف عن هويتها، قولها أمس (الخميس)، إن الجلسة المغلقة عقدت الأسبوع الماضي، وركزت على جهود روسيا للتأثير على انتخابات عام 2020 وزرع الفتنة بين الناخبين الأميركيين.
وقال مسؤول كبير في إدارة ترمب لوكالة أنباء «أسوشييتد برس»، إن هذه الأنباء أغضبت الرئيس الأميركي، الذي أشار إلى أن الديمقراطيين سيستخدمون هذه المعلومات ضده.
واستنتجت أجهزة الاستخبارات الأميركية بالفعل، أن روسيا تدخلت في انتخابات عام 2016 لترجيح ترمب؛ الأمر الذي أدى إلى إجراء التحقيق الذي قاده المحامي الخاص روبرت مولر.
وكان ترمب قد انتقد التحقيق ووصفه بـ«مطاردة الساحرات».
وقال النائب الديمقراطي أدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، «نعوّل على أجهزة الاستخبارات لإطلاع الكونغرس حول أي تهديد بالتدخل الأجنبي في انتخاباتنا».
وأضاف شيف، الذي قاد التحقيق في قضية عزل ترمب، إنه إذا كانت التقارير صحيحة، فإن ترمب «يعرّض جهودنا لوقف التدخل الأجنبي للخطر».


أميركا ترمب الانتخابات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة