«نيوم»... نموذج جديد للعيش الاستثنائي

«نيوم»... نموذج جديد للعيش الاستثنائي

الجمعة - 27 جمادى الآخرة 1441 هـ - 21 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15060]
مايكل لوجينوف، رئيس قطاع الأمن السيبراني في «نيوم»
الرياض: فتح الرحمن يوسف

كشف مايكل لوجينوف، رئيس قطاع الأمن السيبراني في «نيوم»، عن خطط بناء اقتصاد موجه نحو المستقبل، وبناء نموذج جديد لقمّة العيش الاستثنائية، وإنشاء أعمال مزدهرة، وإعادة اختراع الحفاظ على البيئة، من خلال تقنيات مثيرة ستمحو الفجوة بين الإنسان والآلة.
وعن خطط الأمن السيبراني المتعلقة بشركة «نيوم»، قال لوجينوف «نأخذ الأمن السيبراني لتطوير ونشر استراتيجيات للمساعدة في بناء القدرة على الصمود عبر الإنترنت في منصاتنا وأنظمتنا وعملياتنا».
وأضاف لوجينوف في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط»، ميزة كبيرة لـ«نيوم»، هي أننا نبدأ مع قائمة نظيفة وليس لدينا أنظمة قديمة، والتي تحتاج إلى التكامل.
وعلى صعيد الصناعة في «نيوم»، وفق لوجينوف، سيتم اتباع نهج آمن من خلال التصميم، لنشر قدرات جديدة، مع الأوساط الأكاديمية في جميع أنحاء البلاد لتطوير مهارات الأمن السيبراني للمواطنين السعوديين، ومع سكان «نيوم» في فهم وتخفيف المخاطر السيبرانية على المجتمع.
وعن أهمية الفضاء الإلكتروني للمدن الذكية، قال لوجينوف، «إن الأمن السيبراني للمدن الذكية لا يقل أهمية عن الأكسجين بالنسبة للبشر؛ وسيكون الأمن السيبراني للمدن الذكية مثل التنفس. في (نيوم)، سنقوم ببنائه من البداية حتى نتمكن من البدء بأعلى معايير الأمن السيبراني».
وأضاف «مع مستويات متفوقة من الأمن السيبراني سيتم التخفيف من احتمال حدوث حل وسط كبير للأنظمة الحرجة. وسيُطلب من موردي المدينة الذكية وبائعيها تقديم دليل على أن أنظمتهم وتقنياتهم طورت بأمان حسب التصميم، مع إجراء فحوص إضافية من قِبل السلطات الفنية للأمن السيبراني قامت بتطبيق الأنظمة المهمة لضمان حدوث ذلك».
وحول أهم المبادرات التي تطلقها «نيوم» في عام 2020 فيما يتعلق بالذكاء الاصطناعي، قال لوجينوف «سنناقش مبادرات (نيوم) في التكنولوجيا الرقمية ونحن نقدمها وليست في وضع يسمح لها بالتفاصيل حالياً».
وتابع قائلاً: «سيتشكل مستقبلنا من خلال تقنيات مثيرة ستمحو الفجوة بين الإنسان والآلة، من خلال برنامج ذكي مصطنع، وإنترنت الأشياء التي يمكن أن تستشعر احتياجات الإنسان، والانتقال السلس بين العوالم المادية والافتراضية والروبوتات اليومية التي تخلق المزيد من الوقت للعيش».
وعن مساعي «نيوم»، لتوفير أفضل سبل العيش والفرص الاقتصادية لسكان المنطقة، والخطط ذات الصلة، قال لوجينوف: «يتم بناء (نيوم) من الألف إلى الياء للمنطقة والعالم كمنطقة عيش استثنائي، مع إعطاء الأولوية للاستدامة البيئية».
وأضاف لوجينوف «ستقوم (نيوم) ببناء اقتصاد موجه نحو المستقبل، وليس الحاضر، ليكون بمثابة نموذج للمملكة والعالم، كما تقوم (نيوم)، ببناء نموذج جديد لقمّة العيش الاستثنائية، وإعادة اختراع الحفاظ على البيئة. أثناء طرحنا خططنا هذا العام، سنكون قادرين على الإعلان عن ما تم تحقيقه باستمرار».


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة