القضاء السويسري يتهم القطري الخليفي بالفساد

على خلفية قضية رشى متعلقة بحقوق بث مباريات كروية
الجمعة - 27 جمادى الآخرة 1441 هـ - 21 فبراير 2020 مـ Issue Number [15060]
جنيف: {الشرق الأوسط}

اتهم القضاء السويسري أمس القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ومجموعة «بي.إن» الإعلامية، والفرنسي جيروم فالكه، الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم، في قضية فساد متعلقة بدفع رشى للحصول على حقوق بث تلفزيوني لمسابقات كروية منها منافسات بطولة كأس العالم وكأس القارات.
وقال مكتب المدعي العام السويسري، في بيان، إن الشخصين على علاقة بعملية منح حقوق بث لعدة نسخ من بطولتي كأس العالم وكأس القارات.
ويتهم القضاء فالكه بـ«قبول الرشى، والفساد المستتر، وسوء الإدارة وتزوير الوثائق». فيما اتهم الخليفي، رئيس مجموعة «بي.إن» الإعلامية القطرية، مع رجل ثالث يعمل في قطاع الحقوق الرياضية لم تتم تسميته، بـ«التحريض على سوء الإدارة»، كما اتهم الرجل الثالث بـ«الرشوة».
ويتبوأ الخليفي منصب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة «بي.إن»، كما يرأس نادي سان جيرمان المملوك لهيئة قطر للاستثمارات الرياضية منذ العام 2011، وهو أحد المقربين من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ويتولى أيضاً رئاسة اتحاد التنس في بلاده. وقال الخليفي في بيان لوكالة الصحافة الفرنسية أمس إنه مقتنع بإثبات عدم صحة الاتهامات الموجهة له.
وتشكل القضية فصلاً في سلسلة من فضائح الفساد التي هزت كرة القدم العالمية واتحادها الدولي منذ العام 2015، وأدت إلى إطاحة رؤوس كبيرة يتقدمها سيب بلاتر رئيس {فيفا} السابق ورئيس الاتحاد الأوروبي السابق الفرنسي ميشال بلاتيني.
...المزيد

إقرأ أيضاً ...