السجن لمستشار لترمب كذب في قضية «التدخل الروسي في الانتخابات»

السجن لمستشار لترمب كذب في قضية «التدخل الروسي في الانتخابات»

الخميس - 26 جمادى الآخرة 1441 هـ - 20 فبراير 2020 مـ
روجر ستون (أرشيفية - أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أصدرت قاضية فدرالية حكماً، اليوم (الخميس)، بحق روجر ستون، مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترمب لفترة طويلة، بالسجن 3 سنوات و4 أشهر، بعد إدانته باتهامات تشمل الكذب على نواب كانوا يحققون في مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016.
ووفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء، جاء حكم القاضية إيمي برمان جاكسون بعد أن طلب محامي ستون عدم الحكم على موكله بأي فترة في السجن في قضية أثارت غضب ترمب.
وقالت القاضية، خلال جلسة النطق بالحكم التي استمرت ساعات، إن «النهج العدائي لستون وكذبه يشكلان تهديداً لديمقراطيتنا». وأضافت: «لم تتم مقاضاته، كما شكا البعض، لأنه دافع عن الرئيس. لقد تمت مقاضاته لأنه تستر على الرئيس».
وقالت القاضية إن مذكرة الادعاء الأصلية في القضية التي طالبت بسجن المتهم لما يتراوح بين 7 و9 سنوات، وعدلتها وزارة العدل بعد شكوى علنية من ترمب، كانت شاملة ومدققة، لكنها قالت إن هذا الحكم «لم يكن ضرورياً» في قضية ستون.
وأحجم الأخير عن الإدلاء بأي تعليقات خلال جلسة النطق بالحكم، ولا يزال هناك طلب منه لإعادة المحاكمة لم يجرِ بتّه بعد.
وأشارت القاضية جاكسون إلى أنها لن تتساهل في إرشادات الحكم الصارمة التي تنطبق على من يدانون بالتأثير على الشهود وعرقلة العدالة، وهما تهمتان من بين سبع أدين بها ستون في نوفمبر (تشرين الثاني).


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة