قمة مصرية ـ بيلاروسية في القاهرة تؤسس لتعاون ثنائي واسع

قمة مصرية ـ بيلاروسية في القاهرة تؤسس لتعاون ثنائي واسع

السيسي ولوكاشينكو شهدا توقيع 4 اتفاقيات... ومذكرات تفاهم
الخميس - 26 جمادى الآخرة 1441 هـ - 20 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15059]
القاهرة: «الشرق الأوسط»

عززت قمة مصرية – بيلاروسية، عقدت أمس في القاهرة، وجمعت الرئيس عبد الفتاح السيسي وألكسندر لوكاشينكو رئيس بيلاروسيا، مساعي البلدين لتعاون سياسي واقتصادي واسع خلال المرحلة المقبلة، وتوجت بتوقيع أربع اتفاقيات ومذكرات تفاهم لإنشاء لجنة رفيعة المستوى للتعاون الثنائي والحوار السياسي، وكذا التعاون بين البنك المركزي المصري، والبنك الوطني البيلاروسي، إلى جانب الدعم المتبادل في مجال الجمارك، ومجال التعليم العالي والتعليم ما بعد الجامعي.
وخلال اللقاء أكد السيسي حرص بلاده على تعزيز التعاون مع بيلاروسيا للوصول بالعلاقات إلى مرحلة الشراكة الحقيقية، داعيا بيلاروسيا للاستثمار في المشروعات القومية الكبرى بمصر، ومن بينها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس. وأضاف السيسي خلال مؤتمر صحافي مشترك، عقب مباحثات ثنائية وموسعة بقصر الاتحادية (شرق القاهرة)، أن زيارة لوكاشينكو تجسد عمق العلاقات بين البلدين، مجددا شكره للرئيس لوكاشينكو على حفاوة الاستقبال خلال زيارته الأخيرة للعاصمة البيلاروسية مينسك في يونيو (حزيران) 2019.
وقال السيسي إن العلاقات بين مصر وبيلاروسيا ليست جديدة، حيث شهدت تطورا ملحوظا منذ زيارة الرئيس لوكاشينكو إلى مصر عام 2018. مبرزا أن الزيارة التي قام بها إلى مينسك العام الماضي أعطت دفعة قوية للعلاقات بين البلدين، من خلال التوقيع على خريطة طريق لتطوير التعاون المشترك غطت مجالات عديدة.
ويعقد مجلس الأعمال المصري - البيلاروسي اجتماعه اليوم (الخميس) في العاصمة الإدارية الجديدة كأحد «ثمار التعاون المشترك بين البلدين»، وفقا للرئيس المصري، الذي نوه أيضا بتطور العلاقات البرلمانية بين البلدين.
في سياق ذلك، قال السيسي إن اللقاءات الأخيرة أعطت دفعة قوية للعلاقات الثنائية، وللإنتاج المشترك، وخصوصا منتجات التصنيع، ولفت إلى وجود فرص واعدة للاستثمار في مصر، خاصة في مجال البتروكيماويات، وذلك في ضوء الإعلان عن إنشاء منتدى غاز شرق البحر المتوسط، مشيرا إلى أن مباحثاته مع الرئيس لوكاشينكو ركزت أيضا على سبل تعزيز التعاون الاقتصادي، وزيادة التبادل التجاري بين البلدين.
وأضاف السيسي أن تعزيز العلاقات بين البلدين من شأنه أن يفتح أسواقا جديدة لمنتجات مصر وبيلاروسيا في أفريقيا والعالم العربي، ودول تجمع الاتحاد الأوراسي، وخاصة عقب سريان اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية. من جهته، أكد رئيس بيلاروسيا تطلع بلاده لتعزيز التعاون الاقتصادي، وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع مصر، واصفا البلدين بأنهما «شريكان ولديهما آفاق واعدة للتعاون». وقال لوكاشينكو إن الحوار بشأن التعاون المشترك بين البلدين شهد تقدما ملحوظا، مبرزا أن قيادتي البلدين تناقشان جميع القضايا بشفافية تامة.
وأضاف رئيس بيلاروسيا أن بلاده تمتلك القدرة في مجال الابتكار والتكنولوجيا والمعدات، وتتطلع إلى تعزيز صادراتها إلى الأسواق الأفريقية، لافتا إلى أن التعاون مع مصر يغطي أيضا مجالات الأمن والجمارك.
كما تناولت المباحثات بين الجانبين عدداً من القضايا الإقليمية والدولية، وفقا للمتحدث الرئاسي المصري، الذي نقل عن الرئيس البيلاروسي دعمه لدور مصر للتسوية السياسية لمجمل الأزمات القائمة في محيطها الإقليمي، وثمن جهودها في مجالي الهجرة غير الشرعية، ومكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة