ساحل العاج تفتتح قنصلية في مدينة العيون

ساحل العاج تفتتح قنصلية في مدينة العيون

رفعت عدد القنصليات الأجنبية بالمحافظات الصحراوية إلى ثمانٍ
الأربعاء - 25 جمادى الآخرة 1441 هـ - 19 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15058]
لقطة من مدينة العيون
الدار البيضاء: لحسن مقنع

افتتحت ساحل العاج أمس قنصلية عامة في مدينة العيون، كبرى حواضر الصحراء المغربية، ليصل بذلك عدد القنصليات الأجنبية بالمحافظات الصحراوية إلى ثمان.

وسبق لساحل العاج أن افتتحت قنصلية شرفية في العيون في يونيو (حزيران) الماضي، وعينت محمد الإمام ماء العينين قنصلا شرفيا بها، قبل أن تصادق الحكومة الإيفوارية في 30 من يناير (كانون الثاني) الماضي على قانون خاص بإحداث قنصلية عامة لها بمدينة العيون. وأوضح بيان لحكومة ساحل العاج أن افتتاح هذه القنصلية يهدف إلى تقريب الإدارة والخدمات القنصلية من المواطنين الإيفواريين الموجودين في جنوب المغرب.

وتشكل المدن الصحراوية، خاصة العيون والداخلة، نقاطا جاذبة بالنسبة للمهاجرين الأفارقة، نظرا لما توفره من فرص للعيش والعمل، خصوصا مع اعتماد المغرب خلال السنوات الأخيرة برنامجا خاصا لتسوية الوضع القانوني للمهاجرين الأفارقة على أرضه.

ويأتي افتتاح هذه القنصلية في سياق الديناميكية الجديدة لبسط السيادة المغربية على مجالاته كافة. وفي هذا الصدد يقول حمداني مولاي بوبكر، الباحث في السياسة الخارجية المقيم في مدينة العيون، إن افتتاح القنصليات الأجنبية في المدن الصحراوية، والتي بلغ عددها حاليا ثماني قنصليات عامة في مدينتي الداخلة والعيون، يندرج في إطار توجه استراتيجي للمملكة، يهدف إلى تأكيد بسط سيادتها على كامل مجالاتها البحرية والبرية والجوية. مشيرا إلى أن مصادقة البرلمان المغربي مؤخرا على قوانين، تحدد الجرف القاري والحدود البحرية للمغرب، وتنص على شموليتها للمياه البحرية المحاذية للمحافظات الصحراوية، تندرج ضمن هذا الإطار.

وأضاف مولاي بوبكر أن هذه الإجراءات تهدف أساسا إلى تكريس واقع المجال السيادي والجغرافي للمغرب على أسس قانونية، مشيرا إلى توجيهات الملك محمد السادس بإعادة جغرافية المغرب إلى إطارها الطبيعي، على اعتبار أن أغادير يشكل وسط المغرب ومنتصف الطريق بين طنجة في شماله، والكويرة على الحدود مع موريتانيا في جنوبه.


Western Sahara ساحل العاج أفريقيا الصحراء الغربية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة