عون: نعمل للحد من تداعيات الأزمة الاقتصادية في لبنان

عون: نعمل للحد من تداعيات الأزمة الاقتصادية في لبنان

الثلاثاء - 24 جمادى الآخرة 1441 هـ - 18 فبراير 2020 مـ
الرئيس اللبناني ميشال عون خلال لقائه مع المستشار البريطاني الأعلى للدفاع في شؤون الشرق الأوسط جون لوريمر بحضور السفير البريطاني في بيروت كريس رامبلينغ (د.ب.أ)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم (الثلاثاء)، أن الأزمة الاقتصادية والمالية التي تعاني منها بلاده حالياً هي موضع معالجة للحد من تداعياتها، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وقال عون خلال استقباله اليوم في قصر بعبدا، المستشار البريطاني الأعلى للدفاع في شؤون الشرق الأوسط جون لوريمر، إن «صندوق النقد الدولي سوف يقدم خبرته التقنية في الخطة التي ستعتمد في هذه المعالجة».
وأكد الرئيس عون أن «الأوضاع المضطربة في عدد من دول الشرق الأوسط عموماً، وفي سوريا خصوصاً، أثرت سلباً على الأوضاع في لبنان، وسوف نعمل على الحد من تداعياتها على الواقع اللبناني».
وشكر عون «الحكومة البريطانية على الدعم الذي تقدمه للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي، سواء في بناء الأبراج أو التجهيز والتدريب، ومشاركة ضباط في دورات ببريطانيا، أو استحداث نظام جديد للمراقبة المرئية بواسطة الكاميرات وإنشاء غرف تحقيق نموذجية».
وأما لوريمر، فقد أكد استمرار بلاده في دعم لبنان، خصوصاً الجيش اللبناني والقوى الأمنية، متمنياً أن «يتمكن لبنان من تجاوز الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها».
بدوره، يلتقي رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، اليوم، في بيروت، وفداً من صندوق النقد الدولي، بعدما طلب لبنان الذي بات على شفير انهيار اقتصادي مساعدة تقنية من هذه المؤسسة المالية، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
ويواجه لبنان صعوبات اقتصادية خطيرة تفاقمت بعد بدء الاحتجاجات غير المسبوقة في أكتوبر (تشرين الأول)، ضد الطبقة السياسية بأكملها المتهمة بالفساد.
وتعهد لبنان في 2018 بخفض عجزه العام والقيام بإصلاحات هيكلية مقابل وعود بمساعدات وهبات من الأسرة الدولية تبلغ 11.6 مليار دولار (10.6 مليار يورو).
ويعاني هذا البلد من دين يقارب الـ92 مليار دولار، أي أكبر بـ150 في المائة من إجمالي الناتج الداخلي.
وينبغي أن تسدد الدولة في مارس (آذار) 1.2 مليار دولار من سندات «يوروبوند» مستحقة.


لبنان المملكة المتحدة الجيش اللبناني لبنان أخبار الحكومة اللبنانية أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة