فك شيفرة إعادة تغريد الأخبار عند الطيور

فك شيفرة إعادة تغريد الأخبار عند الطيور

الاثنين - 23 جمادى الآخرة 1441 هـ - 17 فبراير 2020 مـ
باحثة مشاركة في الدراسة تسجل صوت طائر القرفص (صورة من جامعة مونتانا)
القاهرة: حازم بدر

إذا كان في استطاعة بعض متابعي الأخبار التمييز بين الإفادات الصادقة والمزيفة استناداً إلى جدارة المصدر، فإن دراسة لجامعة «مونتانا» الأميركية، أشارت إلى أن بعض الطيور يمكنها أن تتمتع بالحدس نفسه.

وخلال الدراسة التي نُشرت خلاصاتها في العدد الأحدث من دورية «نيتشر كومينيكيشن»، والتي تعد تتويجاً لبحوث استمرت لعقود حول الشبكات الاجتماعية للطيور، توصل الفريق البحثي إلى أن طائر «كاسرات الجوز» يولي اهتماماً بمصدر المعلومة، وهذا يؤثر على طبيعة الإشارة التي ينتجها ويرسلها للآخرين.

ووفق إريك غرين، الباحث الرئيسي بالدراسة في تقرير نشره أول من أمس الموقع الإلكتروني لجامعة مونتانا، فإن «كل نوع من الطيور لديه أغنية يؤديها عادةً الذكور، لإخبار الصغار بأنهم جاؤوا، كما توجد أغانٍ صاخبة ومعقدة تتردد عادةً خلال موسم التكاثر». وأضاف: «لكن بالنسبة إلى الأصوات التحذيرية، فإن كل صوت يرمز إلى تهديد محدد، مثل التهديد الصادر عن الأفعى على الأرض، والصقر الطائر، والصقور الجامحة، والبومة، وتنقل الأصوات مستوى الخطر الحالي ومعلومات محددة، لتكون الطيور في حالة تأهب قصوى».

وخلال الدراسة ركز الباحثون على «المعلومات المباشرة التي تتعلق بشيء يراه أو يسمعه الطائر بشكل مباشر»، في مواجهة المعلومات غير المباشرة التي يتم الحصول عليها من خلال شبكة الطيور الاجتماعية، ويمكن أن تكون إنذاراً خاطئاً.

وباستخدام مكبرات الصوت في الغابة، أصدر الباحثون نداء تحذير بشأن «البومة الكبيرة ذات القرون» التي تمثل تهديداً منخفضاً لطائر «كاسرات الجوز»، و«بومة الأقزام» ذات التهديد الأعلى للطائر نفسه.

وتباينت أصوات التحذير حسب مستوى التهديد، فبعضها كان صوت الحيوانات المفترسة نفسها، والبعض الآخر كان آتياً من طائر يسمى «القرفص» للتحذير من هذه الحيوانات، والتي تمثل تهديداً له ولطائر كاسرات الجوز.

ويقول الباحث: «ما اكتشفناه عن كاسرات الجوز كان مفاجئاً، فقد تباينت ردود فعلها تجاه الأصوات المباشرة التي جاءت من الحيوانات المفترسة ذاتها، فقد تمت إعادة تغريد التحذير لآخرين باهتمام ملاحظ وبسرعة كبيرة، مقارنةً بالتحذير الآتي من القرفص، والذي يحتمل أن يكون خاطئاً، فهناك الكثير من الذكاء كان واضحاً في سلوكها».


أميركا حيوانات عالم الحيوان منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة