روسيا تنفي إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا

روسيا تنفي إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا

الاثنين - 22 جمادى الآخرة 1441 هـ - 17 فبراير 2020 مـ
الناطق باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف (أرشيفية - رويترز)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن ديمتري بيسكوف، السكرتير الصحافي للرئيس الروسي، اليوم (الاثنين)، أن الرئيس فلاديمير بوتين بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية لم يرسل قوات روسية إلى ليبيا، ولم يصدر أي أوامر في هذا الصدد.
ورداً على سؤال عمّا تردد عن كيفية تفسير وجود قتلى روس، قال بيسكوف، في تصريحات نقلتها وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء، إنه «لا يعرف ذلك، وإنه لا يستطيع تفسير ذلك»، واختتم حديثه قائلاً: «لا توجد قوات روسية في ليبيا».
وفي وقت سابق، نفى نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، ما ذكره الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، حول وجود شركات عسكرية روسية خاصة تعمل في ليبيا بإشراف من مسؤولين عسكريين روس، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.
وتشهد العاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ أبريل (نيسان) من العام الماضي، معارك متواصلة بين الجيش الليبي وقوات تابعة لحكومة «الوفاق»، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى، حسب منظمة الصحة العالمية، فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بعشرات الآلاف، والذين يفرون من ديارهم بسبب الاشتباكات المسلحة.
واستضافت العاصمة الألمانية، برلين، في 19 يناير (كانون الثاني) الماضي، مؤتمراً دولياً حول ليبيا بمشاركة دولية رفيعة المستوى.
وأصدر المشاركون بياناً ختامياً دعوا فيه إلى تعزيز الهدنة في ليبيا، ووقف الهجمات على منشآت النفط، وتشكيل قوات عسكرية ليبية موحدة، وحظر توريد السلاح إلى ليبيا.
وأعلنت دول قمة برلين مجدداً التزامها بالسعي لإنهاء التدخل في النزاع الليبي. وخلال اجتماع عقد على هامش «مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن»، أمس (الأحد)، أكد وزراء خارجية 12 دولة، وممثلو 3 منظمات دولية، هدف التنفيذ التام لقرار حظر بيع الأسلحة الصادر من الأمم المتحدة والقائم منذ عام 2011.


روسيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة