اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية يعيد انتخاب أحمد الفهد رئيسا حتى 2018

اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية يعيد انتخاب أحمد الفهد رئيسا حتى 2018

أكثر من 1250 شخصية رياضية ستحضر التنصيب في بانكوك
الأحد - 10 محرم 1436 هـ - 02 نوفمبر 2014 مـ
الشيخ أحمد الفهد الصباح
بانكوك: «الشرق الأوسط»
تتجه الجمعية العمومية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) لإعادة انتخاب الشيخ أحمد الفهد رئيسا لهذه المنظمة لولاية كاملة مدتها أربع سنوات في اجتماعها في السابع والثامن من نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي في بانكوك.
وكان الفهد، رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، أيضا منذ عام 1991، قد انتخب في أبريل (نيسان) 2012 في روسيا رئيسا لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية لعامين لإكمال الولاية القانونية للدورة الحالية، خلفا للمكسيكي ماريو فاسكيز رانيا المستقيل من منصبه قبل ذلك بشهر واحد.
وقال الشيخ أحمد الفهد أمس السبت: «لقد توليت رئاسة (أنوك) منذ عامين، والآن أتشرف بثقة اللجان الأولمبية الوطنية التي منحتني ثقتها لأخوض انتخابات جديدة لولاية تمتد حتى 2018».
وتابع: «أشكر جميع اللجان الأولمبية الوطنية على تعاونها معي خلال الفترة الماضية؛ مما أدى إلى وضع برامج وتغيير شامل للحركة الأولمبية العالمية لما فيه مصلحة الرياضيين الذين هم هدفنا الرئيس دائما».
وأوضح الفهد: «نؤكد على عملنا المشترك مع جميع شركائنا الرياضيين في العالم من لجان أولمبية واتحادات رياضية لخدمة الرياضة والرياضيين».
وتحدث الفهد عن الجمعية العمومية التي ستنتخب أيضا أعضاء مجلس الإدارة الجديد قائلا: «هناك ممثلو 204 لجان أولمبية وطنية، والآن بعد قرار اللجنة الأولمبية الدولية ستنضم للجنة الأولمبية كوسوفو وماكاو إلى الجمعية العامة، ليرتفع العدد إلى 206 دول؛ لكنهما تدخلان كمراقبتين حاليا، ولا يحق لهما التصويت».
وأشار إلى حضور نحو 1250 شخصا من القيادات الرياضية بالعالم في اللجان الأولمبية والاتحادات الدولية في الألعاب الصيفية والشتوية، مما يؤكد تضامن الحركة الأولمبية في العالم.
وكشف حسين المسلم، مدير مكتب رئيس أنوك الكويتي، أن أكثر من 125 دولة رشحت الشيخ أحمد الفهد لرئاسة مجلس الإدارة الجديد لـ«أنوك» في الولاية المقبلة.
وأضاف: «ستشهد الجمعية العمومية لـ(أنوك) التي يفتتحها رئيس وزراء تايلاند تكريم رياضيين شاركوا في دورتي الألعاب الأولمبيتين، الصيفية في لندن 2012، والشتوية في سوتشي 2014»، مشيرا إلى أنه سيتم تكريم 7 لجان أولمبية وطنية في العالم حققت ميداليات في الألعاب الأولمبية للمرة الأولى، ومنها اللجنة الأولمبية البحرينية.
وتعقد الجمعية العمومية المقبلة لـ«أنوك» في العاصمة الأميركية واشنطن عام 2015. كما تشهد بانكوك اجتماعات لجنة التضامن الأولمبي التي يترأسها الفهد أيضا، وتعنى بتقديم المساعدات المالية والتدريبية للجان الأولمبية في العالم، بالإضافة إلى انعقاد مجالس إدارات اتحاد اللجان الأولمبية لجميع القارات.
يذكر أن لجنة التضامن الأولمبي هي لجنة مستقلة باتخاذ القرارات وصرف الميزانية، ولكنها تخضع لقوانين التدقيق المتبعة في اللجنة الأولمبية الدولية، ويقع مقرها في لوزان، وهي مسؤولة عن البرنامج العالمي والقاري للمساعدات الخاصة باللجان الأولمبية الوطنية، بالإضافة إلى تأهيل الرياضيين والإداريين في دول العالم المختلفة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة