الأمم المتحدة: حظر الأسلحة على ليبيا أصبح «مزحة»

الأمم المتحدة: حظر الأسلحة على ليبيا أصبح «مزحة»

الأحد - 22 جمادى الآخرة 1441 هـ - 16 فبراير 2020 مـ
مقاتلون موالون لحكومة «الوفاق» (أرشيفية - رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت مسؤولة بارزة في الأمم المتحدة اليوم (الأحد) إن حظر الأسلحة المفروض على ليبيا هو «مزحة»، فيما دعت الحكومات إلى تسريع المباحثات بشأن وقف إطلاق نار دائم في الدولة الواقعة شمال أفريقيا.

وذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء أن المسؤولين المجتمعين في مؤتمر ميونيخ للأمن أعربوا اليوم عن مخاوفهم إزاء «الانتهاكات المؤسفة في الآونة الأخيرة» لحظر الأسلحة، مع التأكيد مجدداً على ما خلصت إليه قمة عقدت في برلين الشهر الماضي، وسعت إلى التحرك نحو إنهاء الحرب الأهلية بين قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، والقوات الموالية لحكومة «الوفاق»، وفقاً لما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

وقالت ستيفاني ويليامز، نائبة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا والتي حضرت الاجتماع، في مؤتمر صحافي إن الوضع على الأرض «لا يزال مضطرباً بشكل عميق»، كما أن الهدنة «معلقة فقط بخيط رفيع». وأضافت أن هناك «المئات من الانتهاكات التي يتم تسجيلها»، وأن «الحظر على الأسلحة قد أصبح مزحة».

وصدر الأحد بيان مشترك من 13 دولة معنية بالصراع الليبي، من بينها مصر والإمارات وتركيا، وقال إن نقاشات دارت حول انتهاكات حظر الأسلحة «التي تبعث على الأسى... وجددت العزم على المساهمة في

تطبيقه بالكامل».

لكن لم يأت البيان على ذكر كيفية مراقبة حظر الأسلحة أو إنفاذ تطبيقه وإن كان هناك أي تبعات لانتهاكه.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إنه يريد من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اتخاذ قرار غدا الاثنين بشأن دورهم في مراقبة حظر الأسلحة.

وأضاف ماس «على الجميع أن يعرفوا أنهم إذا انتهكوا حظر الأسلحة بعد ذلك... فإنهم ينتهكون قرارا من الأمم المتحدة وأن ذلك لا يمكن أن يمر دون تبعات» دون أن يدلي بمزيد من المعلومات.


ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة